Home الثقافة والفنون والمشاركة المجتمعية

الثقافة والفنون والمشاركة المجتمعية

 

يهدف مشروع "الثقافة والفنون والمشاركة المجتمعية"، الذي أطلقته مؤسسة عبد المحسن القطان في العام 2016 بتمويل مشارك من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون (SDC)، إلى تعزيز المسؤولية والمشاركة المجتمعية من خلال الثقافة والفنون، ويطمح إلى إبراز الدور الذي يمكن للثقافة والفنون أن تلعبه كأداة فعالة لتشجيع المشاركة المجتمعية، وتقوية التماسك الاجتماعي، والهوية الثقافية، وبالتالي تعميق حرية التعبير عن الرأي والمساءلة المجتمعية.

يمتد المشروع في المرحلة الأولى على أربع سنوات (2016-2019)، وقد يتم الاتفاق مع الوكالة السويسرية على تمويل مرحلة ثانية من المشروع (2020-2023). شملت مناطق التنفيذ في المرحلة الأولى كلاً من نعلين وأريحا وقلقيلية و20 من قرى الخليل والجفتلك ودير الغصون في طولكرم وعنبتا وقطنة وتجمع أبو النوار البدوي في العيزرية وغزة وخان يونس وبيت لاهيا وعبسان، حث تمكن المشروع من الوصول إلى أكثر من 10500 من أفراد المجتمعات في المواقع المختلفة، إضافة إلى تنفيذ ما لا يقل عن 30 مشروعاً فنياً تمس قضايا الناس وتعبر عن أولوياتهم. ويتم تنفيذ المشروع من قبل برنامجي الثقافة والفنون وبرنامج البحث والتطوير التربوي في المؤسسة من خلال تقديم منح لتمويل مشاريع ومبادرات فنية وثقافية مبتكرة وخلاقة وقادرة على إحداث الأثر المرجو يقودها فنانون، أو مجموعات، أو فرق أو مؤسسات فنية وثقافية، وأيضاً من خلال التنفيذ المباشر للمشاريع الفنية مع المجتمع المحلي بقيادة فرق المواقع وفريق المؤسسة.

يتم تطوير المشاريع بشكل تشاركي مع فئات المجتمع في المناطق المهمشة في الضفة الغربية وقطاع غزة، بحيث يساهم المشروع في تعميق الحوار المجتمعي وتعزيز المشاركة المجتمعية بشأن قضايا المجتمع المحلي، وتحديد احتياجاته، وأولوياته، والتعبير عنها أمام المسؤولين وأصحاب القرار، مثل سلطات الحكم المحلي وغيرها، لزيادة الوعي حول تلك القضايا أو الحاجات، ولإيجاد الحلول المناسبة. وتتخذ إنتاجات المشروع أشكالاً فنيّة متنوّعة، فتتضمن معارض فنيّة بصريّة وأعمالاً فنيّة في الحيّز العام وأفلاماً ومسرحيّات ومنشورات؛ تأتي كلّها كنتاجٍ لعمليّة بحثٍ مجتمعيّ وورشاتِ عملٍ مع طلبة وأمّهات وفنّانين ومعلّمين وناشطين مجتمعيين.

يرمي المشروع إلى تحقيق المخرجات التالية:

  • مجتمعات أكثر تمكيناً ودافعية وإلهاماً في تحديد حاجاتها وأولوياتها والتعبير عنها بوضوح أمام المسؤولين وأصحاب القرار.
  • أعمال فنية تعبر عن آمال المجتمعات المحلية واحتياجاتهم، تستخدم من أجل قيادة حوار مجتمعي عريض، يتبعه انخراط وفعل.

الفئات المستهدفة للمشروع:

المجتمع المدني، ولا سيما الشباب، والنساء والمجموعات المهمشة، والعاملين في مؤسسات الحكم المحلي (البلديات) والمؤسسات غير الحكومية، ولجان العمل المجتمعي، إضافة إلى الفنانين والناشطين الثقافيين.

 

المشروع بتمويل مشارك من: 

 

أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
1
2
3
4
5
6
7
 
 
 
 
 
 
 
8
9
10
11
12
13
14
 
 
 
 
 
 
 
15
16
17
18
19
20
21
 
 
 
 
 
 
 
22
23
24
25
26
27
28
 
 
 
 
 
 
 
29
30
1
2
3
4
5