Home مشروع الفنون البصرية: نماء واستدامة منح الدورة الثانية منهجيّة التنفيذ

منهجيّة التنفيذ

مرّت الدورة الثانية من المشروع بمراحل عدة، بدأت بالإعلان عن بدء استقبال طلبات المنح للدورة الثانية في آذار 2019، مروراً بمراحل تقييم الطلبات المتقدمة للمنحة، وكان عددها 28 طلباً، تقدمت بها مؤسسات فنية وثقافية ومجموعات فنية من مناطق مختلفة من الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة.  وقد استمرت مراحل التقييم المتعددة قرابة أربعة شهور، حيث قامت لجنة تحكيم مستقلة ضمّت في عضويتها الفنان تيسير البطنيجي، والفنان والقيم خالد الحوراني، والكاتبة والناقدة عدنية شبلي، والقيّمة سمر مرتا، والباحث والأكاديمي علاء العزة، ورئيسة اللجنة الاستشارية لصندوق روى؛ فادية سلفيتي، والناشط مجد نصر الله بدراسة المشاريع بشكل فردي، ومن ثم اجتمعت لمناقشة التقييمات الفردية، والتقت بأغلبية المؤسسات والمجموعات الفنية لإجراء مقابلات استيضاحية حول مقترحاتها.  وانتهت هذه المرحلة بالوصول إلى قائمة قصيرة أوّلية ضمّت 12 مقترحاً.

وقد استندت هذه المرحلة من التقييم إلى دراسة المشروع وقدرته على المساهمة في تحقيق أهداف مشروع "الفنون البصرية: نماء واستدامة" أو بعضها، وعلى أثَره في رفع كفاءة عمل الجهة المنفذة له، و/أو تحسين نوعية برامجها، وقدرتها على الوصول إلى جمهور أوسع.

أمّا عملية التقييم الثانية، فشملت مراجعة من قبل لجنة التحكيم لما قدمته المؤسسات من تعديلات على طلباتها في ضوء ملاحظات وتوصيات لجنة التحكيم، واستعراضاً لمخرجات التقييم الإداري والمالي الذي قامت به شركات تدقيق مختصة، قامت المؤسسة بتكليفها لتقييم المؤسسات المتقدمة بالمشاريع، والواردة في القائمة القصيرة.

وقد خلُصت هذه المرحلة من التقييم إلى اعتماد القائمة القصيرة الأوّلية من المؤسسات والمجموعات الفنية، لتكون مرشحة للحصول على دعم منح مشروع "الفنون البصرية: نماء واستدامة" في دورته الثانية، وذلك بناءً على ما تقدّمه هذه المؤسسات من خطط العمل وموازنات نهائية لكل مقترح.

نتيجةً للمراحل السابقة، تم توقيع عشر اتفاقيات تنفيذ منح مع عشر مؤسسات من الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة، لتنفيذ المشروع عبر دورته الثانية التي تمتد 18 شهراً.  وقد تلقت المؤسسات منحاً بلغت قيمتها الإجمالية 13 مليون كرونا سويدية (1.4 مليون دولار أمريكي)، وتم في مرحلة توقيع الاتفاقيات إجراء دراسة أساسية للمؤسسات، عبر مستشارتين خارجيتين، وبدأت مرحلة تنفيذ المشاريع، بما يصاحبها من متابعة سير تنفيذها عبر الزيارات الميدانية، ومراجعة تقارير المؤسسات الشريكة.

وفي الوقت ذاته، يتم إرسال التقارير السنوية لممول المشروع؛ السويد، وعقد الاجتماعات السنوية معهم دورياً، وبحسب ما هو منصوص عليه في خطة العمل الخاصة بالمشروع.

وستنتهي الدورة الثانية من المشروع تدريجياً مع نهاية العام 2021.  وسيليها العمل على تحضير التقارير النهائية للمشروع، بما فيها التقرير المالي المدقق، ودراسة التقييم النهائي للمشروع بواسطة مستشار خارجي.

 

ويوضّح الرسم البياني أدناه منهجية تنفيذ الدورة الثانية من المشروع: