Home مشروع الفنون البصرية: نماء واستدامة منح الدورة الثانية أعضاء لجنة التحكيم

أعضاء لجنة التحكيم

 

تيسير البطنيجي:

ولد في غزة العام 1966، ودرس الفنون الجميلة في جامعة النجاح في نابلس.  حصل العام 1994 على منحة دراسية في مدينة بورج الفرنسية، وهكذا طوّر ممارساته الفنية في الميديا والوسائط التقنية والمتعددة كالرسم، والتجهيز، والفوتوغرافيا، والفيديو، والأداء.

كان حاضراً في المشهد الفني الفلسطيني منذ تسعينيات القرن الماضي، وقد ضاعف من مشاركته منذ العام 2002 حتى اليوم في العديد من المعارض الفردية والجماعية والإقامات حول العالم، كان آخرها معرض "قاب قوسين" في جاليري "إريك دوبون" في باريس بداية العام 2020.

حصل تيسير على جائزة (Abraaj Group Art Prize) للفنون في العام 2012، وشارك في برنامج إقامة (Immersion)، بدعم من مؤسسة هيرميس في العام 2017.  ويمكن العثور على أعماله لدى مجموعات العديد من المؤسسات المرموقة، منها مركز بومبيدو و(FNAC) في فرنسا، ومتحف (V&A)، ومتحف الحرب الإمبراطوري في لندن، ومعرض كوينزلاند للفنون في أستراليا، ومتحف زايد الوطني في أبوظبي.

 

 

خالد حوراني:

فنان وقيّم وناقد فني، ولد في الخليل العام 1965.  تولى منصب المدير الفنّي للأكاديميّة الدوليّة للفنون– فلسطين (2007- 2010)، وتولى فيما بعد إدارتها (2010- 2013)، وقبل ذلك كان المدير العام لدائرة الفنون الجميلة في وزارة الثقافة الفلسطينيّة (2004- 2006).  شارك حوراني في العديد من المعارض الفنيّة الدوليّة والمحليّة، كان آخرها معرض "جمع تكسير" في جاليري زاوية في رام الله العام ٢٠١٩، ومعرض (occupational hazards) في جاليري (Apexart) في مدينة نيويورك، ومعرض بيكاسو في المهجر في مدينة تولوز، فرنسا ٢٠١٨، وفي متحف موري للفن في طوكيو، اليابان ٢٠١٩.

بادر حوراني إلى إطلاق مشروع "بيكاسو في فلسطين" العام 2011، ومشروع "حجر المسافة إلى القدس" في ٢٠٠٩، بعد فوزه بتصميم شعار القدس عاصمة للثقافة العربية ٢٠٠٩.  نظّم معارض عدة، وكان قَيّماً لها، كان آخرها المعرض الاستعادي للفنان سمير سلامه ٢٠١٦.  وهو مؤسسٌ وعضوٌ فاعلٌ في غيرِ مؤسسةٍ ثقافيّة وفنيّة محلية وعالمية، وفاز بجائزة "كريتيف تايم" للفنّ والتغيير المجتمعي في مدينة نيويورك ٢٠١٣. شارك في العديد من الورش والندوات الثقافية والفنية في فلسطين والعالم، كان آخرها قمة الفن في أبوظبي ٢٠١٩.

 

 

 

 

سمر مارثا:

مؤسِّسة ومديرة "جاليري One" في فلسطين.  شاركت في تأسيس وإدارة "منتدى الفن المعاصر-فلسطين" حتى العام 2013.  وقد عملت مع شركة "الفنون الزائرة"/(Visiting Arts) في لندن على عدد من المشاريع في منطقة الشرق الأوسط.  وهي أحد مؤسسي مؤسسة المعمل للفن المعاصر في القدس.  تعمل مارثا كاتبة ومحاضرة في موضوع الممارسات الفنية الفلسطينية والشرق أوسطية المعاصرة، وقد قيّمت عدداً من المعارض في المملكة المتحدة وخارجها، منها: "هذا اليوم" في متحف (Tate Modern) (2007)، ومعرض "الإجازة مستمرّة" في مركز نوبل للسلام، أوسلو (2007)، والمعرض الفلسطيني عن القدس بعنوان "حركات مستقبلية" في "بينالي ليفربول الدولي" (2010)، وغيرها من المعارض.

 

 

 

 

عدنية شبلي:

نشرت العديد من القصص والمقالات السردية بلغات عدة في عدد من الكتب الفنية والمجلات الثقافية والأدبية.  وقد حازت مرتين على جائزة الرواية-مسابقة الكاتب الشاب المقدمة من مؤسسة عبد المحسن القطان، وذلك عن رواية "مساس" في العام 2001، وعن رواية "كلنا بعيد بذات المقدار عن الحب" في العام 2003.  وآخر إصداراتها رواية تفصيل ثانوي الصادرة عن دار الآداب في العام 2017.

لشبلي كتاب فني يبحث في عناصر الحركة في أعمال الفنانين البصريين الفلسطينيين المعاصرين، بعنوان "حراك" صادر عن مؤسسة عبد المحسن القطّان في العام 2012.  كما نشرت مجموعة مقالات محررة تحت عنوان "رحلة الأفكار: في حوار مع إدوارد سعيد" (برلين: جامعة HKW، 2014).

إلى جانب نشاطها الأدبي، شبلي حائزة على درجة الدكتوراه من كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة شرق لندن، في العام 2009، وتعمل في مجال التدريس والبحث الأكاديمي.  ومنذ العام 2013، تعمل بروفيسوراً زائراً في دائرة الفلسفة والدراسات الثقافية في جامعة بيرزيت.

 

 

علاء العزة:

أكاديمي ودكتور محاضر في جامعة بيرزيت، متخصص في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا، وحاصل على درجة الدكتوراة من جامعة رايس الأمريكية.  يعمل ضمن الطاقم التدريسي لجامعة بيرزيت، ويشغل الآن منصب رئيس دائرة العلوم الاجتماعية والسلوكية فيها.  له أيضاً دراسة بالشراكة مع ليندا طبر بعنوان "المقاومة الشعبية الفلسطينية تحت الاحتلال: قراءة نقدية وتحليلية".

شارك العزة في منحة الزمالة الصيفية في العلوم الاجتماعية في معهد الدراسات المتقدمة في برنستون.  وحصل على المنحة المستمرة لثلاث دورات صيفة بالاستناد إلى مشروعه البحثي المشترك مع د. رانيا جواد من دائرة اللغة الإنجليزية وآدابها في جامعة بيرزيت بعنوان: "ترجمة المعارف الاجتماعية: علاقات السلطة، الأبستمولوجيا والسياسة".

له مقالات منشورة في منصات ومواقع ثقافية محلية وعربية عدّة.

 

 

 

 

 

فادية سلفيتي:

رئيسة اللجنة الاستشارية لصندوق روى للمبادرات المجتمعية الفلسطينية.  ولدت في الكويت لأبوين من مدينة نابلس.  درست العلاقات الدولية في سان فرانسيسكو في الوقت الذي كانت فيه تعمل، أيضاً، ناشطةً قاعديةً في مجال تمكين النساء والشباب، وعملت في مجال المناصرة، وانخرطت في نشاطات حول قضايا متعددة متعلقة بالقضية الفلسطينية.  عادت في العام 1992 إلى فلسطين واستقرت في القدس، وشغلت مناصب عدة في مؤسسات دولية وإقليمية وفلسطينية، بما في ذلك برنامج (UNDP) للتنمية الريفية، ووكالة التعاون الإيطالي، ووكالة التنمية الدولية السويدية، ومؤسسة تامر للتعليم المجتمعي، وجمعية تنظيم الأسرة الفلسطينية من بين مؤسسات أخرى.  إن تنوع خبرتها في مجالات تنموية عدة؛ مثل الانخراط مع الشباب، والعمل مع برامج عدة بصفتها ذات خبرة في مجال التعليم والصحة والقطاع الخاص الفلسطيني، مكّنها من العمل في عدّة مجالات عبر قطاعية.

 

 

 

 

مجد نصر الله:

فنان وناشط ثقافي، وصاحب تجربة في مجال النشاط الاجتماعي وإدارة المشاريع في مؤسسات ومبادرات أهلية، محلية ودولية.  حاصل على اللقب الأول في القانون الدولي وحقوق الإنسان من جامعة القدس.

شغل نصر الله حتى العام 2019 منصب المدير العام لجمعية تشرين، في مدينة الطيبة في منطقة المثلث، وهي منظمة مجتمع مدني، غير ربحية، تأسست العام 2008 على يد مجموعة من الناشطين/ات الاجتماعيين/ات من مختلف المشارب الاجتماعية والسياسية.

شارك نصر الله في العام 2019 في إقامة مدرسة الأفكار (UNIDEE) في إيطاليا لمدّة شهرين (أيلول – تشرين الأول) التي تدرس العلاقة بين الممارسات الفنية التشاركية والتحول الاجتماعي والسياسي للمجتمع.