Home مؤسسة عبد المحسن القطان عن المؤسسة المركز الثقافي لمؤسسة عبد المحسن القطان

المركز الثقافي لمؤسسة عبد المحسن القطان

 

عن المركز الثقافي للقطان 

صمم مبنى المؤسسة ومركزها الثقافي في رام الله ليحاكي منارة تشع نوراً ومعرفة، مجسداً التزام المؤسسة بالجودة والإبداع شكلاً ومضموناً.  فإضافة إلى المكاتب التنفيذية، يضم المبنى عدداً من المرافق العامة المصمَّمة بإتقان لتحتضن نشاطات المؤسسة وفعالياتها، وتتيح للجماعات والأفراد، وكذلك المؤسسات، فرصة استخدامها.

 

المرافق العامة للمبنى

مكتبة ليلى مقدادي القطان

تحتوي المكتبة، التي تشغل طابقين من فضاءات المبنى، على مجموعة كبيرة من المصادر المتنوعة من كتب، ومجلات، ومراجع، وأفلام في شتى المجالات وبلغات مختلفة، إضافة إلى فضاءات مخصصة للقراءة، والدراسة، والعمل، وغرفتين متاحتين للحجز لغايات العمل الجماعي، وغرفة خاصة بالأطفال.

 

القاعة الرئيسية

تتسع القاعة، التي تبلغ مساحتها 270م2، لحوالي 200 شخص، وتتمتع بمرونة استخدام عالية، فبالإمكان تقسيمها إلى ثلاثة فضاءات متساوية، وهي مجهزة بقواطع عازلة للصوت، وأجهزة سمعية وبصرية تناسب ورش العمل، والمحاضرات، والمؤتمرات، والندوات، والاجتماعات.

 

الجاليري

صممت قاعة الجاليري ضمن معايير مهنية وتقنية عالمية لاحتضان معارض فنية مختلفة، وتبلغ مساحتها 410 م2، وهي مجهزة بنظم متطورة ومرنة لتلائم متطلبات عرض الأعمال الفنية المختلفة كما يمكن تقسيم الصالة لتحتوي على أكثر من معرض واحد.

 

المسرح

يتسع المسرح لـ 120 شخصاً، وهو مجهّز بمقاعد وشاشات عرض منسدلة وغرفة تحكم.  يمكن استخدامه لاستضافة فعاليات مختلفة كعروض السينما، والمسرح، والموسيقى والمحاضرات.  كما يمكن استخدامه لتدريبات فرق الرقص والمسرح.

الاستوديوهات

يضم المبنى ثلاثة استوديوهات للفنون البصرية والأدائية والموارد التعليمية، مجهزة بأحدث المعدات التي تتطلبها هذه الممارسات التعليمية والثقافية.  ويمكن استخدامها لبرامج المؤسسة أو مؤسسات أخرى، وللاستخدام الفردي والجماعي على حد سواء.  وهي كالآتي:

  • استوديو 1: بمساحة 73 م² في ط (-2)
  • استوديو 2: بمساحة 73 م² في ط (-2)
  • استوديو 3: بمساحة 45 م² في ط (1)

 

الصف التجريبي

هو فضاء تجريبي يتيح للباحثين والفنانين والتربويين العمل مع الأطفال والمعلمين، بحيث يشكل مساحة مفتوحة للتجريب والبحث والاكتشاف وخلق طرق ووسائل وخبرات عملية جديدة للممارسات التربوية المعاصرة.  ويوفر الصف التجريبي مجموعة كبيرة من الوسائل والمواد والأدوات، التي تمكّن كلاً من المعلم والطالب من الذهاب بعيداً في البحث والتجريب.

 

بيت الضيافة

يتمتع بيت ضيافة المؤسسة بمدخل منفصل، ويطل مباشرة على حديقة، ويتكون من غرفتين، لكل منهما حمام منفصل، وغرفة معيشة ومطبخ مشتركان.  وتتسع الغرف لفرد أو اثنين من زوار المؤسسة المحليين أو الدوليين، إضافة إلى زوّار المؤسسات الشريكة.

 

المطعم

يقع المطعم على شرفة المبنى الرئيسية، ويطل على التلال المحيطة، موفراً مساحة للاستمتاع بتجربة تذوّقية مميزة، وبأجواء اجتماعية وثقافية متنوعة.

 

الفضاءات الخارجية

يوفر المبنى الجديد عدداً من الحدائق والشرفات التي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من هيكلية المبنى.

يضم المبنى ثلاث شرفات تتدرج نزولاً من الطابق الأرضي وتطل على واد مُزدان بأشجار الزيتون، يمكن استخدامها للمعارض والفعاليات الخارجية، وهي كالآتي:

  • شرفة 1 (الرئيسية): بمساحة 450 م² في الطابق الأرضي
  • شرفة 2: بمساحة 240 م² في ط (-1)
  • شرفة 3: بمساحة 520 م² في ط (-2)

 

تتوزع الحدائق داخل المبنى وحوله على الساحات الداخلية، وتلك التي تحيط به، بمساحة إجمالية تبلغ1815م2، وهي كالتالي:

الساحات الداخلية

تستمد الحدائق الداخلية في المبنى الجديد وحي تصميمها من الحدائق في المدن الفلسطينية أوائل القرن العشرين.  ففلسطين تتسم بتاريخ حضري زاخر بالإمكان الاستعانة به في التصاميم المنزلية، والحدائق والمساكن الحضرية بصورة عامة.  وتحتفي هذه الفضاءات بتقليد بناء الحدائق كانعكاس للرفاهية والعيش الرغيد، وتعكس حساً جمالياً تطوّر في المساكن الفلسطينية خلال العقود الأولى من القرن العشرين.

وتمتاز الحدائق بوجود أشجار مثمرة ونباتات للزينة، إضافة إلى النباتات العطرية التي ارتبطت بثقافة الفلسطينيين وذائقتهم في الشعر والأغاني والثقافة الشعبية كالياسمين، والفل، والورود.  وتحتضن حديقة الطابق الأرضي عريش عنب مستوحى من العريش المحبب والمقرب لقلوب موظفي المؤسسة وزوّارها في مبناها القديم في رام الله، موفرة فضاء حميمياً للحوار والنقاش وتبادل الأفكار.

 

الحدائق المحيطة بالمبنى

تشير هذه الفضاءات إلى الأراضي الزراعية التقليدية وحقول الزيتون الفلسطينية.  فتملأ أشجار الزيتون والأشجار الأخرى المحلية والنباتات العطرية أرجاء الشرفات والمنحدرات.  وقد تمت إعادة زراعة عدد من أشجار الزيتون التي كانت في الموقع قبل البدء بأعمال الحفر، والتي تم الحفاظ عليها في مكان مؤقت خلال بناء المبنى.

 

للاطلاع على البرشور الخاص بالمركز الثقافي هنا

للاطلاع على توقيع اتفاقية الإنشاء والتشطيب، اضغط هنا.

لمزيد من التفاصيل حول اختيار الفائز بمسابقة التصاميم المعمارية لمبنى المؤسسة الجديد، اضغط هنا.

للاطلاع على التصاميم المعمارية التي أعدّها مكتب دونيير أركيتيكتس الإسباني، الفائز بالمسابقة العالمية التي أجرتها المؤسسة في تشرين الأول 2012، اضغط هنا

لمزيد من التفاصيل حول معرض التصاميم المعمارية للمبنى الجديد، اضغط هنا.

أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
24
25
26
27
28
1
2
 
 
 
 
 
 
 
3
4
5
6
7
8
9
 
 
 
 
 
 
 
10
11
12
13
14
15
16
 
 
 
 
 
 
 
17
18
19
20
21
22
23
 
 
 
 
 
 
 
24
25
26
27
28
29
30
 
 
 
 
 
 
 
31
1
2
3
4
5
6