Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار ندوة في "القطّان" تبحث السيادة الوطنية على الغذاء

ندوة في "القطّان" تبحث السيادة الوطنية على الغذاء

رام الله – (مؤسسة عبد المحسن القطّان –  24/12/2018):

نظّم استوديو العلوم التابع لبرنامج البحث والتطوير التربويّ/مؤسّسة عبد المحسن القطّان، يوم السبت 2018/11/24، ندوة بعنوان "السيادة الوطنية على الغذاء وانهيار الأوهام"، شارك فيها كلٌّ من جورج كرزم الباحث والناشط في المجال البيئي والتنموي، وأُبي العابودي مسؤول المتابعة والتقييم في اتحاد لجان العمل الزراعي، وسعد داغر المستشار في قضايا الزراعة والبيئة، وذلك في المركز الثقافي لمؤسسة عبد المحسن القطَّان في الطيرة.

وتعد الندوة جزءاً من فعاليات مهرجان العلوم في فلسطين، الذي تنظمه "القطّان" بالشراكة مع بلدية رام الله، ومؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي، ومعهد غوته، والمعهد الفرنسي وعدد من المؤسسات المحلية.

وناقش المتحدثون مفهوم السيادة على الغذاء وكيفية تحقيقها، والتحديات أمام ذلك في السياق المحليّ، وجديّة السياسيات الحالية في السعي إلى ذلك، كما تطرقوا إلى واقع الزراعة وإنتاج الغذاء في فلسطين، وأثرهما على توفير غذاء متنوع وكافٍ ونظيف صحياً.

من جانبه، حذّر كرزم من خطورة الهبوط في نسبة الاكتفاء الذاتي؛ أي نسبة الاستهلاك إلى الإنتاج، في المحاصيل الأساسية منذ التسعينيات وحتى اليوم. موضحاً أن المجتمع الفلسطيني تحول إلى مجتمع استهلاكيّ يعتمد في غذائه على الاستيراد من إسرائيل والخارج.

في السياق ذاته، أوضح العابودي الفرق بين مفهومي "الأمن الغذائي"، الذي يعني توفير كمية غذاء كافية لإشباع الحاجة الأساسية للسكان، و"السيادة على الغذاء" الذي يعني، إلى جانب توفير كمية الغذاء، توفير رؤية بديلة ومتكاملة لتأمين الاحتياجات الغذائية.

أما داغر فطرح حلولاً لتعزيز السيادة على الغذاء في ورقته البحثية تحت عنوان "الزراعة البيئية، والطبيعة والمياه"، تطرق فيها إلى خطورة استخدام الأسمدة الكيمياوية، مقدماً "الزراعة البيئية" كبديل اقتصادي وصحي للزراعة الكيمياوية.

وأجمع المحاضرون على ضرورة اتباع الجهات الحكومية سياسيات واضحة، تسهم في تعزيز السيادة على الغذاء في فلسطين، أهمها دعم القطاع الزراعي.