Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "مركز الطفل" ينظم ورشة عمل حول منهجية (STEAM) لطلبة كلية التربية في الجامعة الإسلامية

"مركز الطفل" ينظم ورشة عمل حول منهجية (STEAM) لطلبة كلية التربية في الجامعة الإسلامية

15 كانون الأول 2019

"العِلم لا يمكن أن يُطلق عليه عِلم ما لم يُصطَحَب بالتجربة والعمل، ومنحى (STEAM) حقق هذا الهدف، كما حقق التعلّم الممتع عند الطلاّب".

قال ذلك د. محمد أبو عودة، الأستاذ المساعد لمناهج وطرق تدريس العلوم في الجامعة الإسلامية، ومدير مركز تكنولوجيا التعليم في الجامعة، عقب ورشة عمل حول "منهجية "STEAM نظّمها مركز الطفل-غزة/مؤسسة عبد المحسن القطان، مؤخراً، لطلبة كلية التربية، وعددهم 50 طالباً/ة، من الملتحقين بمساق استراتيجيات تدريس العلوم في الجامعة الإسلامية، ونفّذها عاصف الخزندار، منسق مساعد خدمات المكتبة، ومدرّب برنامج STEAM)) في مركز الطفل-غزة.

وتضمنت الورشة التي نُفّذت على مدار ثلاث ساعات بمقر الجامعة الإسلامية، محاور عدة منها: مفهوم (STEAM)، وأهمية مهارات القرن الـ21، واستراتيجيات التدريس التي تتلاءم مع المنهجية، وكيفية تطبيقها داخل الصف الدراسي، إضافة إلى أمثلة تطبيقية لها، كما تم عرض تجربة برنامج (STEAM) في مركز الطفل مع أطفال المرحلة الابتدائية.

وركزت الورشة على استراتيجيات التعلم القائم على حل المشكلات، والتعلم القائم على المشروع، وأهمية التعلم من خلال البحث والتجربة والخطأ، إضافة إلى عرض أمثلة تطبيقية من تجربة مركز الطفل من خلال برنامج STEAM))، كما ركزت على أهمية تقديم العلوم والرياضيات والهندسة والتكنولوجيا والفنون بشكل مرتبط مع الحياة، إضافة إلى القراءة ليتمكن الأطفال من اكتساب مهارات القرن الـ21 التي تؤهلهم لحل المشكلات ومواجهة تحديات المستقبل.

وأوضح أبو عودة أن الطرق التقليدية المتعارف عليها باتت غير قادرة على إيصال المعرفة للطلاب بالشكل الصحيح، مشيراً إلى ضرورة الخروج عن المألوف والبحث عن طرق تقدم المعلومات بشكل ممتع، إضافة إلى جذب تركيز الطالب عبر استخدام التقنيات كمنحى (STEAM).

جدير بالذكر أن مركز الطفل-غزة/مؤسسة عبد المحسن القطان ينفذ برنامج (STEAM) مع أطفال المرحلة الابتدائية (الصف الثالث) منذ العام 2016، مُركّزاً على تقديم المنهاج الدراسي بشكل مترابط بين العلوم والرياضيات والهندسة والفنون والتكنولوجيا، إضافة إلى القراءة التي تشكل اللبنة الأساسية للبحث والاستقصاء داخل المكتبة.