Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار فعاليات منتدى المعلمين في خان يونس خلال أيار وحزيران 2019

فعاليات منتدى المعلمين في خان يونس خلال أيار وحزيران 2019

غزة – (مؤسسة عبد المحسن القطان):

نفذ منتدى معلمي خان يونس فعاليات متنوعة خلال شهري أيار وحزيران الماضيين، تضمنت لقاءات حوارية وزيارات ميدانية، وورش عمل متخصصة، كما واصل عقد لقاءات نادي القراءة، حيث تم تنظيم اللقاءين العاشر والحادي عشر.

وضمت تلك الفعاليات 190 مشاركاً ومشاركة من المعلمين، وطلبة المدارس، ونشطاء المجتمع المحلي، وأعضاء المنتدى الفاعلين.

 

التكوُّن المهني للمعلمين

وضمن مسار التكون المهني للمعلمين، عُقد لقاء حواري بعنوان "السياقات الإجرائية للتعلم عبر المشروع"، وذلك يوم الثلاثاء 7 أيار2019، بمشاركة مجموعة من معلمات مدرسة سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الثانوية للبنات.

وأشرف على اللقاء المعلمة مي نبيل الديني؛ وهي أحد أعضاء المنتدى، وناقشت أبرز مخططات المشاريع التي تم اقتراحاتها في لقاءاتٍ سابقة، ومنها مشروع "تعميم تناول الغذاء الصحي في المدرسة" الذي تناول في خطته حملات توعية، وملصقات فنية، ونشرات، وفقرات مسرحية، وإذاعة مدرسية، واستضافة خبراء، إضافة إلى زارعة بعض الأشتال المدرسة.

كما ناقش المشاركون الخطة الخاصة بمشروع "الغياب المتكرر للطالبات"، التي تناولت أهمية تحفيز كتابة قصص وحكايات الطالبات خلال الدوام وعند الغياب، وتحويل القصص إلى سيناريوهات قد يتم استخدامها في إنتاج فيلم من قبل الطالبات أنفسهن.

وقالت الديني: "إن اللقاء قد شكل تجربةً مميزةً على الصعيدين الشخصي والمجتمعي مع المعلمات، كما إنه من المتوقع البدء بتنفيذ هذه المشروعات بداية العام الجديد".

وفي إطار مسار التكون المهني للمعلمين، أيضاً، نُفّذ لقاء تفاعلي يوم الأحد 16 حزيران 2019، وذلك لعرض مبادرة "الاستزراع السمكي" التي نفذتها المعلمة وفاء سمير الرنتيسي في سياق التعلم عبر المشروع، بحضور 40 مشاركاً من المعلمين والطلبة وأولياء الأمور.

وعرضت الرنتيسي فكرة المبادرة من حيث التخطيط لها في سياق مراحل التعلم عبر المشروع من الاستكشاف، وصياغة الفرضيات، وتوظيف الفنون في التعلم، وصولاً إلى التنفيذ والتطبيق العملي.

كما نوهت إلى فرص التعلم الأصيلة، من خلال مشاركة الطلبة والمعلمون والمجتمع؛ ليصبح المشروع ضمن السياق الثقافي والاجتماعي، ومن تلك الفرص: اللقاء مع الصيادين، رحلة للبحر والمسمكة، رسم الأسماك، التفكير التصميمي في العلوم، ما أسهم في بناء الأنشطة بشكل تراكمي ونوعي.

كما نفذت المعلمة مي نبيل الديني ورشة عمل تفاعلية بعنوان "السياق المجتمعي لبيداغوجيا المعرفة" ضمن مسار التكون المهني، أيضاً؛ وذلك يوم الثلاثاء 18 حزيران بحضور 30 مشاركاً من المعلمين والطلبة، ناقشت خلالها مفاهيم حول بيداغوجيا التعلم وتربية الطفل.

وتخلل الورشة عرض فيلم وثائقي قصير تناول موضوع الهجرة وتداعياتها، تبعه حوار حول علاقة بيداغوجيا المعرفة بالهجرة ومخاطرها.

 

الصَّالون الثقافي

وفي إطار مسار الصالون الثقافي، وبهدف تفعيل الحوار المجتمعي، نفذ المنتدى لقاء تحضيرياً وتقييمياً بالشراكة مع مركز البيت الآمن الشبابي، وذلك يوم السبت 18 أيار 2019، بإشراف المعلم محمد شبير عضو المنتدى، الذي ناقش أهم الموضوعات التي تناولتها اللقاءات الأربعة السابقة والتغذية الراجعة حولها.

وناقش اللقاء قضايا مجتمعية بارزة كالتعصب الرياضي، والتوجيه المهني لطلبة الثانوية العامة، وتحديات التربية لدى الأمهات، وبخاصة للأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة.

 

النادي العلمي

وضمن فعاليات النادي العلمي، نفذ المنتدى، زيارةً ميدانية، بالتعاون مع مدرسة الحاج محمد النجار الثانوية للبنين، وذلك يوم الخميس 23 أيار2019، حيث زار مجموعة من طلبة المدرسة قسم المختبر في مجمع ناصر الطبي، وهدفت الزيارة إلى تعريفهم على الأجهزة الطبية، وآلية عملها، وآلية إجراء التحاليل البيولوجية والكيميائية، وربط العلوم الفيزيائية بالكيمائية والبيولوجية، وعلاقة كل منهما بالمجتمع وصحة الناس، إضافةً إلى آلية التبرع بالدم، والمعايير التي تنطبق على المتبرع بالدم، وكيفية فصل مكونات الدم باستخدام جهاز الطرد المركزي، وحفظ عينات الدم من بلازما، وصفائح دموية، ومكونات خلوية؛ كخلايا الدم الحمراء.

 

نادي القراءة

ونظم المنتدى، ضمن اللقاءات الدورية لنادي القراءة، اللقاءين العاشر والحادي عشر، بالتعاون مع المكتبة العامة لبلدية خان يونس، وعُقد اللقاء العاشر يوم السبت 25 أيار 2019 تحت عنوان "القدس عاصمة فسطين"، وأداره محمد عوض شبير مشرف النادي، وعضو المنتدى محمد خضر شبير، بمشاركة منسق المنتدى حمدان يوسف الأغا، وحضور 41 مشاركاً من المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات والمثقفين والأدباء والمهتمين من فئات المجتمع.

وناقش المشاركون مجموعة من الكتب التي تناولت تاريخ المدينة، بإضافة الى نقاش أبرز الكتابات والروايات والقصائد الشعرية.

وطرح محمد عوض شبير موضوع واقع العملية التعليمية في مدينة القدس، وأبرز الانتهاكات التي تتعرض لها العملية التعليمية هناك.

وأعقب ذلك مداخلات لمجموعة من المعلمين، وطلبة المدارس، ونشطاء مجتمعيين، أعادت قراءة موضوع القدس من خلال روايات وتجارب ذاتية.

وذكر منسقو اللقاء أن اللقاء أتاح لهم الفرصة للتعرف على كوكبة من المثقفين والقراء، كما أنه منبر لتبادل الخبرات والمعرفة ما بين الطلبة والمعلمين والمثقفين والأدباء والنشطاء من المجتمع.

أما اللقاء الحادي عشر، فقد عُقد السبت 22 حزيران 2019 بحضور 62 مشاركاً، وعُرضت خلاله تجارب لأسرى محررين تحدثوا عن تجربة القراءة في الأسر والحياة الثقافية داخل السجن، وعلاقة الأسير بالكتاب، والتحديات أمام تداول الكتب، والرقابة عليها من قبل الإدارة العسكرية.

وأكد الأسرى المحررون أن انغماسهم في القراءة خفف عنهم مشقة الانتظار، منوهين إلى ضرورة جعل القراءة عادةً وممارسةً حياتيةً روتينية.

جدير بالذكر أن منتدى خان يونس واحد من منتديات عدة تقوم بتنفيذ فعاليات عدة دورياً؛ وهي مبادرات من معلمين ومعلمات يعملون بصورة مستقلة في محافظات عدة في فلسطين، ويحظون بدعم معنوي ومعرفي ومادي من برنامج البحث والتطوير التربوي في مؤسسة عبد المحسن القطَّان.