الرئيسية مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار فعاليات آب/أغسطس في مركز الطفل-غزة/مؤسسة عبد المحسن القطان

فعاليات آب/أغسطس في مركز الطفل-غزة/مؤسسة عبد المحسن القطان

اختتم مركز الطفل- غزة/مؤسسة عبد المحسن القطان في 16 آب 2018، فعاليات صيف 2018 "حُرّية"، التي هدفت إلى توفير بيئة حاضنة وداعمة للأطفال خلال إجازتهم الصيفية، والمساهمة في تكوين فضاءات من الابتكار والإبداع.

 

وشملت فعاليات صيف هذا العام التي نفذت في الفترة بين 26 أيار - 13 آب 2018، مجموعة متنوعة من الأنشطة والدورات الفنية والثقافية مستهدفة الأهالي، والأطفال دون السادسة، والأشبال والفتية حتى 15 عاماً، عبر سلسلة من البرامج والدورات التي تحفز الإبداع وتشجع تقدير الثقافة والفنون لدى الأطفال.

 

وشهد المركز إقبالاً من الجمهور على ارتياد الـمكتبة والـمشاركة في الفعاليات الصيفية، إذ تجاوز عدد رواد الـمركز، خلال فترة الفعاليات (8509) مشتركين/ات، وتجاوز عدد الكتب المستعارة (34499) كتاباً، فيما بلغ عدد المشتركين الجدد (3383) مشتركاً/ة.

 

احتفالية ختامية

 

وابتهاجاً بالإنجازات التي أحرزها الأطفال خلال الإجازة الصيفية، وتتويجاً لفعاليات "حرية"، نظم المركز في 13 آب 2018 في مركز رشاد الشوا الثقافي، حفلاً ختامياً كبيراً، شارك فيه الأطفال وسط حضور من الأهالي والأطفال، إضافةً إلى عدد من المؤسسات المحلية في غزة والشخصيات الأكاديمية، والجمعيات التي تُعنى بالطفل والثقافة.

 

وافتُتح الحفل بأغنيات قدّمها أطفال جوقة "القطان": "أنا بتنفس حرية، آه يا حلو، خايف أقول اللي في قلبي، يا قصص"، وذلك بمشاركة معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى- فرع غزة، فيما تألق أطفال دورتي "الأكروبات" و"الباليه" بعروض متنوعة، وازدان المسرح بأطفال دورة "خشبة مسرح" بأدائهم المسرحي خلال تقديمهم عرضاً مسرحياً بعنوان "الأمير السعيد"، كما تضمن الحفل ثلاثة عروض للدبكة الشعبية، قدمها أطفال نادي القطان للفنون الاستعراضية، كما تخلل الفقرات قراءات أدبية وشعرية لأطفال نادي بيت الأدب.

 

وقد لمع نجم أطفال مشروع "مناطق صديقة للطفل" أثناء قيامهم بتقديم عرض "الدحية"، الذي لاقى تشجيعاً كبيراً من الحاضرين وسط أجواء مُبهجة.

 

وحول انطباعها عن الحفل، قالت منى رزق والدة الطفلة تالا العلمي: "فخورة جداً بمشاركة ابنتي في عرض الباليه للمرة الثانية، وفي كل مرة تكون كأنها أول مرة، وشعوري لا يوصف وأنا أتابع خطواتها وحركاتها على المسرح".

 

واختتم حفل "حرية" بافتتاح معرض لمنتجات الدورات العلمية والفنية والتكنولوجية التي شارك فيها الأطفال، والتي مروا بمراحل متعددة بدءاً من وضع الأفكار وتصميمها وصناعتها وإنتاجها، وذلك تكليلاً لإنجازاتهم خلال فترة الصيف، إذ إن المعرض استمر مفتوحاً للجمهور في المركز، حيث ضم مخرجات عدد من الدورات والنوادي، منها: صمم مشروعك العلمي، "اصنعها بنفسك"، نادي القطان للعلوم، دورة فن النحت والتشكيل، دورة صناعة الإكسسوارات "زينة"، دورة "الرسم على الخشب"، وإنتاجات أطفال نادي الرسام الصغير، وإنتاجات أطفال "برنامج الروبوت" ونادي القطان للمبرمجين.  كما تم في بداية الحفل عرض أفلام دورة "أنيميشن" التي ساهم في صناعتها الأطفال، إضافة إلى الإنتاجات الفنية لأطفال مشروع "مناطق صديقة للطفل".

 

تَوْق .. وطِر (Fly)

 

وحرصاً من المركز على تشجيع الأطفال على القراءة والكتابة وإنتاج الأدب والإبداع، شارك أطفال نادي بيت الأدب في أمسية أدبية نظمها المركز بعنوان "تَوْق"، اختتاماً لفعاليات الصيف، إذ قدموا نصوصاً أدبية وشعرية من كتاباتهم، كما قدموا مبارزة شعرية، وسكتش مسرحي بعنوان "المغفلة"، وعرض قصصي لقصة "لون الحب" للكاتبة فاطمة شرف الدين واختتمت الأمسية بعرض تقديمي للطفل مهند عابد للحديث عن تجربته الأولى في النادي.

 

وتخلل الفقرات عزف قانون للطفلة زينة الحمارنة، وعزف عود للطفلة كريمة طومان من معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى- فرع غزة.

 

كما نظم المركز أمسية أدبية بعنوان (Fly طِر)، قدمها أطفال نادي اللغة الإنجليزية، اشتملت على "سكتش مسرحي" باللغة الإنجليزية، لخّص تجربة الأطفال مع الكتب، والاستضافات الأدبية التي قاموا بها خلال فعاليات صيف "حرية"، وقراءات لنصوص تنوعت ما بين القصص القصيرة والنصوص الأدبية والخواطر، كما قدم الأطفال عرضين غنائيين، وعرضاً موسيقياً بمشاركة من معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى- فرع غزة.

 

استضافة بطولة فلسطين في حل مكعب الروبيك

 

كما استضاف المركز، بالتعاون مع مركز المواهب المقدسي خلال شهر آب، بطولة فلسطين في حل مكعب الروبيك، ضمن مشروع "تطوير الرياضة المدرسية في مدارس القدس"، بإشراف مؤسسة "التعاون"، وتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

 

وهدفت البطولة التي تعتبر الأولى من نوعها في الرياضات الذهنية على مستوى فلسطين، إلى إتاحة الفرصة للأطفال لممارسة الألعاب الذهنية، والخوارزميات، التي تنمي العقل وسرعة البديهة، وتعمل على تطوير قدرات العقل الباطن والذكاء، وتنمية روح التحدي والتنافس.

 

وشارك في البطولة من محافظة غزة نحو 5 أطفال، فيما شارك نحو 120 طفلاً من محافظات الضفة الغربية والقدس، حيث تنافس الفريقان في حل مكعب "روبيك"، إذ تم تنظيم الحدث من غزة في مقر مركز الطفل من خلال تقنية الاتصال عبر "سكايب- Skype" بالقدس.

 

تتويج أنشطة ودورات الشطرنج

 

كما استمتع الأطفال الذين بلغ عددهم 50 طفلاً وطفلة بالمشاركة في مسابقة الشطرنج النهائية التي نظمها مركز الطفل/مؤسسة عبد المحسن القطان في مقره بغزة، وذلك تتويجاً لكافة أنشطة ودورات الشطرنج التي نظمها المركز على مدار العام.

 

وجاءت المسابقة تمهيداً للمشاركة في "دوري بطولة الشطرنج للأفراد على مستوى فلسطين"، التي ينفذها الاتحاد الفلسطيني للشطرنج.

 

 

مشاريع ريادية وأجواء من الفرح في "ستارت أب ويكيند" بنسخته الثانية

 

واختُتمت مساء أمس السبت 19/8/2018، فعاليات الحدث الريادي الأول (Gaza Startup Weekend Kids 2) في مركز الطفل- غزة/مؤسسة عبد المحسن القطَّان، بمشاركة الأطفال المتقدمين بمقترحات مشاريع ريادية، وتعتبر (Startup Weekend Kids) من الأحداث الريادية الدولية، التي تهدف إلى تشجيع الأطفال الرياديين الذين تتراوح أعمارهم بين 9-15 سنة، على تعلّم مبادئ وأسس ريادة الأعمال، وتطوير مهارات التواصل لديهم، والعمل على بناء الفريق، واكتساب مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار.

 

وانطلق الحدث في 16/8/2018 في مركز الطفل، واستمر على مدار ثلاثة أيام بواقع 54 ساعة من العمل المتواصل، حيث انطلقت المنافسة بـ 50 فكرة، وتم اختيار أفضل 11 فكرة، ومن ثم تم تكوين فرق عمل، وصولاً لليوم الختامي الذي قام فيه الأطفال بعرض تقديمي لأفكار مشاريعهم أمام الحضور ولجنة التحكيم.  وتم الإعلان عن النتائج، وقد حصد المركز الأول مشروع "دافينشي" (Davinci)، فيما حصل مشروع "طرف صناعي" على المركز الثاني، وهو مشروع من فكرة وتصميم وتنفيذ أطفال نادي القطان للمبرمجين.

 

وقد نُفذ هذا الحدث برعاية وشراكة مركز الطفل في غزة/مؤسسة عبد المحسن القطَّان "الراعي الرئيسي"، والمجلس الأعلى للإبداع والتميز "الراعي الذهبي"، ومؤسسة (Smart Kit)، ومؤسسة (Beacon) الراعي الإعلامي، منظمة تِك ستارزTechstars) )، وبدعم من: جوجل لريادة الأعمال (Google for Entrepreneurs)، وتنظم هذه الفعالية للمرة الثانية، حيث تم تنظيمها في العام 2016 في مركز الطفل- غزة/ مؤسسة عبد المحسن القطان.

 

المشاريع

 

ولم تقتصر الفعاليات الصيفية داخل المركز فحسب، حيث نفذ المركز عبر وحدة الخدمة الممتدة، مجموعة من الأنشطة والفعاليات للأطفال في جميع محافظات غزة، عبر "مشروع مناطق صديقة للطفل" في المناطق الصديقة الخمسة (بيت لاهيا، السموني-غزة/ الزيتون، المغراقة، مخيم المغازي، مجمع الكرامة-رفح).

 

فيما تنوعت أنشطة مشروع "المكتبة المتنقلة" الذي ينفذه المركز بتمويل مشارك من بنك فلسطين، ما بين المطالعة الحرة، ورواية القصص بصوت عالٍ، ومسرح الظل، والألعاب الشعبية، والمسابقات الثقافية، وعروض الأفلام، والميكروفون المفتوح، والأنشطة القرائية، والرسم والتلوين، وتوظيف القصة في الدراما، وألعاب التفكير، والشطرنج والسيرك.

 

يلا نروح ع البيارة

 

كما نفذ مشروع "أنشطة وفعاليات للأطفال في حدائق البيارة" ضمن فعاليات "يلا نروح ع البيارة" على مدار أربع أسابيع في الفترة من 22 تموز - 16 آب 2018، في 4 حدائق بيارة في محافظات غزة (خان يونس، دير البلح، تل الهوا، الصفطاوي)، وذلك بتمويل "التعاون"، وبنك فلسطين، ومؤسسة منى وباسم حشمة، ومؤسسة الجمعية الخيرية المتحدة للأراضي المقدسة، وبإشراف "التعاون".  وبلغ عدد الأطفال المشاركين 4600 طفل/ة.

 

 

"وجد" مخيم صيفي حافل

 

إضافة إلى ذلك، استمر العمل للسنة الثالثة على التوالي في مشروع "أنشطة لا منهجية لأيتام العدوان على غزة 2014" لتشجيع الابتكار والإبداع لديهم، ضمن "برنامج وجد" الذي أطلقته التعاون لدعم أيتام العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة العام 2014.  وشارك في المخيم الصيفي هذا العام نحو 320 طفلاً، وتضمنت أنشطة المخيم: الدبكة الشعبية، المسرح، الكورال، الكتابة الإبداعية، الشطرنج، الفنون التشكيلية، الحاسوب، إضافة إلى رياضة كرة القدم، والكونغ فو، والكاراتيه، وتنس الطاولة، والسباحة.  واختتاماً للمخيم، نظم المركز حفلاً ختامياً في 15/8/2018، شارك فيه الأطفال من خلال فقرات عدة منها: عرض الدبكة الشعبية، عرض الكورال لأغنيتي "نسّم علينا الهوا"، "تعلا وتتعمر يا دار"، إضافة إلى أغنية من تأليف الأطفال "من حقي"، وسكتش مسرحي "عالم بلا ألوان"، وعرض السيرك، وفقرة شعرية "حكايات بلادي" لأطفال زاوية الكتابة الإبداعية، واختتم الحفل بافتتاح معرض فني يعرض في محتواه منتجات زاوية الفنون.

 

وحول النشاطات التي ينظمها مركز الطفل في قطاع غزة، قالت نهاية أبو نحلة مديرة المركز: "يسعى المركز من خلال الفعاليات والأنشطة والدورات والبرامج والأندية التي ينفذها على مدار العام داخل المركز وفي المناطق الصديقة، ومن خلال المكتبة المتنقلة إلى تشجيع الأطفال على تقدير الثقافة والفن وحثهم على القراءة والبحث والاستكشاف، وليكونوا جزءاً فاعلاً في مجتمعهم يسعون إلى التغيير والإبداع".

 

وأوضحت أبو نحلة أن المركز يستعد حالياً لإطلاق دورة الخريف البرامجية، ويبدأ برنامج استقبال زيارات المدارس ورياض الأطفال من محافظات غزة كافة".