Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "فرقة الفنون" و"القطان" تفتتحان معرض "من غرفة الأرشيف"

"فرقة الفنون" و"القطان" تفتتحان معرض "من غرفة الأرشيف"

رام الله - (مؤسسة عبد المحسن القطان):

افتتحت فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية ومؤسسة عبد المحسن القطان، اليوم الأحد 4/8/2019 المعرض الفني "من غرفة الأرشيف"، الذي سيستمر حتى الرابع من تشرين الأول 2019 في مؤسسة عبد المحسن القطان في رام الله، وذلك ضمن احتفالية فرقة الفنون بالذكرى الأربعين لتأسيسها.

وحضر الافتتاح العشرات من جمهور وأهالي وأعضاء فرقة الفنون ومؤسسة عبد المحسن القطان.

وأكدت فداء توما المديرة العامة لمؤسسة عبد المحسن القطان أهمية المعرض والشراكة مع فرقة الفنون، معبرة عن شكرها للفرقة التي فتحت أرشيفها لأول مرة منذ تأسيسها، كفرصة خصّت بها مؤسسة عبد المحسن القطان.  

وأضافت: إن هذا المعرض، هو جزء من سلسلة المعارض التي تنظمها "القطان" سنوياً، للمساهمة مع المؤسسات الثقافية الأخرى في تشكيل أرضية معرفية بديلة، تساهم في صقل هويتنا ثقافياً واجتماعياً وسياسياً.

بدوره، أكد جمال حداد رئيس مجلس إدارة فرقة الفنون على جوهر الشراكة، مضيفاً أن قرار نقل الأرشيف لم يكن قراراً سهلاً، وبخاصة أن الأرشيف يقدم للجمهور العام للمرة الأولى، كما إن العديد من أعضاء الفرقة أنفسهم لم يتعرضوا لهذا الأرشيف من قبل، ولذا هي تجربة جديدة لفرقة الفنون، مستذكراً في كلمته عضو الفرقة الذي تم اعتقاله خلال مرحلة الإعداد للمعرض حافظ عمر.

وقال يزيد عناني قيِّم المعرض؛ مدير البرنامج العام في مؤسسة عبد المحسن القطان، إن فكرة المعرض تعتبر سابقة؛ فليس من السهل أن يعطي طرفٌ طرفاً آخر سوى الوصي على الأرشيف، حق وضع هذه المادة الأرشيفية في ترتيب مختلف، والحق في إعادة بنائه وإعادة إنتاجه، من خلال عملية الاصطفاء والتمثيل الفني، أو السماح للتكنولوجيا بإعادة موضعة الأرشيف وتمثّلاته المادية، والحق في الافتراض والفرض.

جدير بالذكر أن فكرة هذا المعرض بدأت كعملية مقارنة لفحص سياسات الجسد في فلسطين، من خلال تاريخ فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية، وانتهى المطاف لخوض عملية استكشاف مطولة ومتعمقة لأرشيف الفنون من العام 1979 حتى اليوم، شملت نسبة كبيرة من أعضاء الفرقة، القدامى والجدد؛ خبراتهم وقصصهم، إضافة إلى البحث في تكوين مواد أرشيف الفرقة، والفكر الذي نما وتشكل ضمن مجتمع محتل ومعتقل ومشرد.

واشتمل التنقيب في هذا الأرشيف على فتح قضايا قديمة، وفي بعض الأحيان مؤلمة، تكشف الغطاء عن بعض الفترات الصعبة في تاريخ الفرقة، من خلال الروايات الشفهية، الفردية والجماعية.  كذلك، غدت هذه العملية فرصة للتأمل الجماعي من خلال أرشيف الفرقة، في التغيرات القيمية والسياسية للمجتمع الفلسطيني.

ويهدف المعرض إلى فتح أرشيف فرقة الفنون، والتركيز على تاريخ اشتباك الفرقة وأفرادها في المشهد الثقافي والمجتمعي والسياسي الفلسطيني.

هذا وتفتح أبواب المعرض يومياً من الساعة 11:00 صباحاً وحتى 7:00 مساءً، ما عدا أيام الجمعة والأحد، لغاية 4 تشرين اول 2019.