الرئيسية مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار غزة: ورشتا عمل في إطار التكوّن المهني عبر المشروع

غزة: ورشتا عمل في إطار التكوّن المهني عبر المشروع

نظّم برنامج البحث والتطوير التربوي/مؤسسة عبد المحسن القطان في غزة ورشتيْ عمل، بتاريخ 9 و11/1/2018، شاركت فيهما طالبات من مدرستيْ  "خانيونس الثانويّة للبنات" و"بنات الرمال الإعدادية (أ)"  للعمل على تطوير مشاريعهنّ المدرسيّة مع معلّماتهنّ. 

 

عُقدت الورشتان ضمن أنشطة العطلة الشتويّة للطلبة والمعلّمين في إطار برنامج التكوّن المهني عبر المشروع، بحيث استهدفت الورشة الأولى الطالبات المنخرطات في مشروع "غزة القديمة"، وذلك بإشراف المهندسة المعماريّة في مؤسّسة "كنعان" نسمة السلاق، بالتعاون مع المعلّمة المشرفة على المشروع أحلام شلدان.

 

شاهدت الطالبات خلال الورشة الأولى أفلاماً و صوراً لنماذج ومبادرات مبتكرة للتوعية بالتراث الثقافي الفلسطيني، ونموذجاً إبداعيّاً لتوظيف التكنولوجيا في الحفاظ عليه، و ناقشن في ضوئها ماهيّة التراث و أنواعه وأهمّيته، كما تناولنَ خصوصيّة التراث الفلسطيني وما يمكنهنّ فعله كطالبات و كفاعلاتٍ في المجتمع من أجل الحفاظ عليه واستثماره.

 

بينما استهدفت الورشة الثانية الطالبات المنخرطات في مشروع "فلسطين... قبل الشتات"، بإشراف مديرة مكتب البرنامج بغزة علا بدوي بالتعاون مع المعلّمة هند أبو مسلم، و تمحورت الورشة حول تمكين الطالبات من طرح و إعادة بناء أسئلة  متعمّقة حول  مشروعهنّ وحول اليوم الدراسي الذي يرغبن في تنظيمه كنتاجٍ للمشروع.

 

 

تضمّنت تلك الأسئلة غايات الطالبات من المشروع ومن اليوم الدراسي  ودوافعهنّ الذاتيّة نحوه، كما تناولت الجمهور الذي سيعملن على مخاطبته و أشكال الخطاب الممكنة و أدوارها وما يمكنهنّ فعله لتطويرها، والموارد التي تجمعت لديهنّ عبر المشروع من أفلام تسجيلية ووثائق بحثية و تقارير مقابلات وزيارات، وفرص استثمارها، كما تناولت التحدّيات المتوقّعة وإمكانات العمل عليها و توظيفها لصالح المشروع وخدمة أغراض الاكتشاف والتعلّم.

 

نهايةً، توصّلت الطالبات خلال الورشة إلى أنهنّ يبحثن عن قصّة، قد تكون قصّتهن الشخصيّة، وقد تكون قصّة الوطن الذي يشعرن بالحنين نحوه، وقد تكون قصص كبار السّن من الذين التقوهم عبر المشروع، أو قصص الجمهور من أطفال وشباب ونساء و التي سيجمعنها خلال عملهن وخلال اليوم الدراسي الذي ينوين عقده.