Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار غزة: "مركز الطفل" يختتم دورة "منهجية مونتيسوري .. مرحلة الطفولة المبكرة"

غزة: "مركز الطفل" يختتم دورة "منهجية مونتيسوري .. مرحلة الطفولة المبكرة"

 

(غزة- مؤسسة عبد المحسن القطّان - 29/03/2021):

 

نظّم مركز الطفل/مؤسسة عبد المحسن القطّان في 28 آذار/مارس 2021 في مقرّه بغزة، لقاءً ختامياً لدورة "منهجية مونتيسوري.. مرحلة الطفولة المبكرة"، التي عقدها المركز عن بُعد عبر (زووم) في الفترة بين كانون الثاني حتى آذار 2021، بمشاركة 16 أُماً.

وهدفت الدورة إلى تمكين الأمهات من اكتساب المهارات اللازمة لتلبية الاحتياجات النمائية والمعرفية لأطفالهن (3–6 سنوات)، في سياق تربوي وتعليمي متكامل.

وقدّمت الدورة إضاءات مهمة على "مونتيسوري"، في 44 ساعة تدريبية، كـمنهج تعليمي يعتمد على فلسفة تربوية، أساسها أن: "كل طفل يحمل في داخله الشخص الذي سيكون عليه في المستقبل".  كما ركزت على الأركان الخمسة للمنهجية، وهي: ركن الحياة العملية، وركن الحياة الحسية، وركن الرياضيات، وركن اللغة، والركن الثقافي: "الجغرافيا، التاريخ، العلوم".

وأوضحت تهاني أبو سلطان، منسق مساعد خدمات المكتبة في المركز ومدربة الدورة، أن أهم ما ميّز الدورة هو النهج التجريبي، حيث طبقت الأمهات المنهجية مع أطفالهن بنجاح، ولاحظن استجابات الأطفال وردود أفعالهم تجاهها، وسجلن ملاحظاتهن وفقاً لتلك الاستجابات.

كما أشارت أبو سلطان إلى تفاني الأمهات وقدرتهن على الإبداع، في صناعة الأدوات المُساعدة لتطبيق المنهجيّة، باستخدام مواد وخامات بسيطة متوفرة في البيت قمن بإعادة تدويرها، وتوظيفها في التطبيقات العمليّة، إذ قامت المُشاركات بعرض تلك النماذج في اللقاء الختامي للدورة.

وفي السياق ذاته، قالت تحرير شملخ، إحدى الأمهات المشاركات، إن ظروف الحجر البيتي بسبب "كورونا" خلقت وقت فراغ كبيراً لديها، استطاعت أن تستثمره مع أطفالها وتجعله ممتعاً، عبر انخراطها في "مونتيسوري"، موضحة أن موعد انعقاد الدورة كان مثالياً بالنسبة لها، وملائماً لاحتياجات المرحلة بتحدياتها كافة.

فيما قالت نور الباز، إحدى المشاركات: "قبل الدورة كنت أنتهج أسلوباً عشوائياً مع أطفالي، لكن الدورة أعطتني ترتيباً منطقياً ومتسلسلاً وملائماً للفروق الفردية لكل طفل".