Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار غزة: "دردشات" في "القطان" ينظم جولة استكشافية على عدد من الأماكن الأثرية

غزة: "دردشات" في "القطان" ينظم جولة استكشافية على عدد من الأماكن الأثرية

شاركت الأمهات وأطفالهن في جولة استكشافية نظمها مركز القطان الثقافي-غزة، 25 تشرين الثاني 2021، على عدد من الأماكن الأثرية والمواقع التاريخية في غزة، ضمن برنامج "دردشات"، حيث قدمت الجولة المعلومات التاريخية المرتبطة بالمكان والزمان، لكل من: قصر الباشا (آل رضوان)، المدرسة الكمالية، حمام السمرة التاريخي، بيت الغصين الأثري، جامع السيد هاشم، الجامع العمري الكبير، دير القديس هيلاريون، كنيسة القديس برفيريوس.  ورافقهن في الجولة المهندس محمود البلعاوي، مدير المشاريع في مركز عمارة التراث-إيوان.

ووصفت المهندسة غادة المملوك، عضوة في برنامج دردشات، الجولة، بالغنية من حيث المعلومات والأجواء التشاركية ما بين الأمهات وأطفالهن، موضحة أن طفلتها تزور تلك الأماكن للمرة الأولى، وستعلق التجربة الجميلة في ذاكرتها"، مضيفةً: "كان من المدهش لابنتي أن تزور الأماكن التي اعتادت أن تراها فقط عبر الصور في كتب المنهاج الدراسي...".

بدوره، أوضح البلعاوي أن "الأمهات هن الركيزة الأساسية، فمن المهم جداً مشاركتهن في الجولات التي تجمعهن بأطفالهن، كالجولة التي نظمها "القطان"، والتي خلقت نوعاً من المعايشة داخل تلك الأماكن، وعززت فرص الأمهات في خلق حوار معرفي مع أطفالهن حول موضوع مهم لنا كفلسطينيين.

وعن أهم ما ميّز الجولة الاستكشافية، قال البلعاوي: "اختيرت الأماكن بعناية، بحيث شملت أكثر من حقبة زمنية، وعكست التنوع ما بين الأماكن الأثرية والمواقع التاريخية والفرق بينهما، إلى جانب شمولية الزيارة لأبنية أثرية مرمَّمة وأخرى قيد الترميم".

يشار إلى أن البلعاوي قدّم ورشة قبل الجولة للأمهات ضمن برنامج دردشات، في 18 تشرين الثاني، تناولت عرضاً تقديمياً ونقاشاً حول الأماكن الأثرية في غزة وأهمية الحفاظ عليها.

ويهدف "دردشات" -عبر الورشة والجولة- إلى تعزيز الوعي الجمعي لدى الأمهات وعائلاتهن بالموروث الثقافي والحضاري، وتشجيع قيم المشاركة المجتمعية من أجل الحفاظ على التراث الفلسطيني.