الرئيسية مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار غزة: "القطان" تنظم ورشتين بعنوان "فعل المكتبة: صيرورة تشاركيّة"

غزة: "القطان" تنظم ورشتين بعنوان "فعل المكتبة: صيرورة تشاركيّة"

 

نظّم برنامج البحث والتطوير التربويّ/مؤسّسة عبد المحسن القطان، في غزة مؤخّراً، ورشتيْ عمل بعنوان "فعل المكتبة: صيرورة تشاركيّة"، وذلك ضمن رؤيةٍ تسعى إلى تطوير مفهوم المكتبة وفعلها المجتمعيّ الممكن من جهة، وانخراط روّاد المكتبة أنفسهم في قيادة هذا الفعل مع مجتمعهم من جهة أخرى.

 

ونفّذت مديرة مكتب البرنامج في غزة علا بدوي الورشتين، مع مجموعة من روّاد المكتبة الراغبين في المشاركة في تطوير عملها، الذين تنوّعوا بين خرّيجين جامعيين ومعلّمين، وأساتذة جامعات، وآخرين مهتمّين بالمكتبات والعمل التطوّعي.

 

تناولت الورشتان مفهوم المكتبة وواقعها وفضاءاتها الممكنة؛ بحيث ناقش المشاركون فكرة فراغ المكتبة، ما بين كونها حيّزاً مزدحماً بالكتب التي تتناول تجارب تمّت وانقضت، والمكتبة كفراغ يمثّل حالة إمكانٍ لفعلٍ محتمل.  ما بين المكتبة الساكنة التي ترفِدُها مصادر ماديّة محدّدة وتكتفي بكونها مجموعة مغلقة، والمكتبة المتحرّكة التي تسعى إلى أن تكون فضاء كلّيّاً مفتوحاً يشمل المجتمع والعالم والعلاقات المتحرّكة الفاعلة بين مكوّناته، حيث إنّ كلّ تجربة إنسانيّة هي حالةٌ ممكنة لمكتبة، وإمكانيّةٌ لمكتبات أخرى.

 

 

تأمّل المشاركون صوراً لمكتبة الإسكندرية القديمة، وناقشوا ما كانت تمثّله المكتبة قديماً من ملتقى فكريّ لجميع فئات المجتمع للتواصل والتساؤل والتعلّم والإنتاج، كما شاهدوا فيلميْ "كتاب الرمال" ومكتبة "بيبليوبيرو"، واستخلصوا منهما محاور متعدّدة عملوا على فحصها معاً، مثل تناول أنشطة المكتبة للأسئلة الإنسانيّة واهتمامات البشر وهمومهم، وبنائها حول التواصل بينهم، ومشاركة خبراتهم وتطويرها ليس في الحاضر فحسب، وإنّما في الماضي والمستقبل، إضافةً إلى كيفيّة تشكيل اللّغة بتمظهراتها الكتابيّة والشفويّة والجسديّة والرمزيّة، ودور الفنون والتكنولوجيا في ذلك.

 

قال المشارك محمد المملوك إنّ ما عرضه الفيلمان يمثّل فكرة عن شخص كان يعرف القليل ولديه القليل، وعلى الرغم من ذلك أنجز عملاً كبيراً بمكتبته، لكنّنا اليوم نعرف أشياء كثيرة، لا نفعل بشأنها شيئاً يذكر.

 

في ورشة العمل الثانية، انقسم المشاركون إلى مجموعات عمل من أجل تطوير مقترحاتٍ لأنشطة يمكنهم المشاركة في قيادتها وتنفيذها مع المجتمع، بحيث يجرّبون العمل على تحويل مفهوم المكتبة واستكشاف ما يمكن أن يحيل إليه من فرص وفضاءات يستثمرون فيها مصادر وخبرات إنسانية متنوّعة، تنبثق من المكتبة وترفِدها معاّ.

 

اختارت كلّ مجموعة فكرة عملت على بناء تصوّر أوّلي لها، وناقشت مقترحها مع المجموعات الأخرى.  تنوّعت الأفكار بين قضايا مجتمعية ذات علاقة بالبيئة والغذاء مثل "عصارة النفايات" المستخدمة في الزراعة، ومبادرة "شغف جديد" التي تستهدف تغيير التعامل مع الكتب ومضامينها من الشكل الاستهلاكي للمعلومات إلى الطريقة الإنتاجيّة للمعرفة، عبر الاستكشاف الفنّي، ومبادرات تستهدف العمل على المعرفة الشعبية من حرف قديمة، وألعاب، وأغانٍ، وأطعمة، وعمران، وبناء، وتاريخ شفويّ، وأخرى تناولت مبادرات شبابيّة حول قراءة تشاركيّة حواريّة للكتب والروايات والأفلام.  وسيبدأ المشاركون العمل على مقترحاتهم، بالتعاون مع برنامج البحث والتطوير التربويّ خلال الفترة القادمة.