Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار غزة: "القطان" تنظم اللقاء الثاني لـ"نادي القراءة" بالشراكة مع دار خطى للنشر

غزة: "القطان" تنظم اللقاء الثاني لـ"نادي القراءة" بالشراكة مع دار خطى للنشر

 

نظم برنامج البحث والتطوير التربويّ/مؤسسة عبد المحسن القطّان، مؤخراً في غزّة، اللقاء الثاني لـ"نادي القراءة"؛ وذلك بالشراكة مع دار خطى للنشر.

 

وشارك في اللقاء 33 مشاركاً تنوّعوا بين معلّمين وجامعيّين وطلبة مدارس وأهالٍ، إذ ينطلق نادي القراءة من فكرة المشاركة لتجارب أفراد من المجتمع حول القراءة، عبر عمليّة حِواريّة مشتركة جماعيّة، بحيث يختار كلّ مشارك في اللّقاء كتاباً قرأه وترك أثراً عليه، فيتحدّث كل قارئ عن تساؤلاته والأثر الإنسانيّ والعلاقة الوجدانيّة والذّهنية التي نشأت عبر قراءة هذا الكتاب.

 

كما تضمّن اللّقاء فقرة تبادل للكتب، وفقرة "ضيف وتجربة" التي يستضيفُ عبرها اللقاء كاتباً أو فنّاناً أو ناشطاً مجتمعيّاً لديه تجربة غنيّة مع القراءة.

 

وتنوّعت الكتب التي عرضها المشاركون بين رواياتٍ أدبيّة، وكتبٍ تاريخيّة عن علاقة السلطة بالتاريخ.

 

واعتاد المشارك أحمد الفرا التعاملَ مع الأدبِ بصورته في السينما والمسلسلات فقط، ولكنّه وجدَ فرقاً كبيراً بين مشاهدة فيلمٍ مبنيّ على رواية -مثلاً- وقراءة نصّ الرواية الأصليّ، لأنّ في الأخيرة لذةٌ ذهنيّة ومعنويّة أكبر.

 

وقالت الطالبة أميرة العمصيّ إنّها تعلّمت من قراءاتها أنّ الإنسان يجب أن يستمرّ في حياته، لأنّها لا تقف عند نقطةٍ معيّنة أبداً.

 

ووفّرت كتبٌ أخرى للمشاركين جولاتٍ افتراضيّة ذهنيّة في مدنٍ لا يعرفونها؛ فعاشت المشاركة حكمت المصري أحداثَ قصّةٍ تدور في البلدة القديمة بالقدس بتفاصيلها عبر كتاب "جولدا نامت هنا" لسعاد العامري.

 

يُذكر أنّ اللقاء الثاني لنادي القراءة كان بإدارة محمود ماضي، مدير "خطى للنشر"، وعلا بدوي، مديرة مكتب برنامج البحث والتطوير التربويّ في غزة.