Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار غزة: أطفال "القطان" يعرضون تجربتهم في معرض علمي تفاعلي في مركز الطفل

غزة: أطفال "القطان" يعرضون تجربتهم في معرض علمي تفاعلي في مركز الطفل

(غزة- مؤسسة عبد المحسن القطان):

نظّم مركز الطفل-غزة/مؤسسة عبد المحسن القطان في مقره في 22 كانون الثاني/يناير2019، معرضاً علمياً تفاعلياً، وفّر فضاءً علمياً حراً، تفاعل فيه المشاركون مع الزوار من الأهالي والأطفال.

وعرض الأطفال المشاركون المشاريع العلمية التي قاموا بإنجازها خلال مشاركتهم في الدورات والأنشطة العلمية، مثل دورة "اصنعها بنفسك"، ونشاط "فاب لاب"، التي نظمها المركز ضمن فعاليات شتاء 2019، والتي انطلقت، مؤخراً، بالتزامن مع بدء الإجازة الشتوية.

وضم المعرض مشاريع علمية صمّمها ونفذها الأطفال، تمحورت حول ثيمة "الطاقة المتجددة"، وذلك مواكبةً للمشكلات التي تواجه العالم وأزمة الطاقة الحالية التي تعاني منها المجتمعات محلياً ودولياً.

وكان من أبرز تلك المشاريع، مشروع "المولد الكهربائي"، وهو من مخرجات دورة "اصنعها بنفسك"، ويتمثل في جهاز بسيط يحوّل الطاقة الحركية إلى طاقة كهربائية من خلال دوران الدولاب.

وحول خوضه تجربة مشروع "المولد الكهربائي" قال الطفل مجد أبو النور (12 عاماً) أثناء مشاركته في المعرض: "نحن فريق مكون من أربعة أشخاص، جمعنا حبنا للعلوم والاستكشاف، وهذا ما دفعنا إلى التسجيل في دورة اصنعها بنفسك".

وقدم أبو النور شرحاً للأهالي والأطفال عن المشروع وأجزائه وفكرته، مشيراً إلى أنه يساعد في حل مشكلة انقطاع الكهرباء في قطاع غزة.

فيما عرض الأطفال المشاركون في نشاط "فاب لاب" مشروع "الخلية الهيدروجينية"، حيث تمكن الفريق الذي نفذ المشروع من عمل خلية هيدروجينية تقوم بتحليل الماء إلى مكوناته الأساسية (الأكسجين والهيدروجين) وذلك عبر تمرير تيار كهربائي عبر الماء، ومن ثم إزالة مصدر الطاقة الكهربائية، باستخدام بطارية، ما يؤدي إلى اتحاد ذرات الهيدروجين والأكسجين معاً، وينتج عن ذلك طاقة يستفيد منها الإنسان.

وعقّب الطفل عمر الحداد (12 عاماً) عن خوضه التجربة من خلال مشاركته في "فاب لاب" خلال الإجازة الشتوية في مركز الطفل قائلاً: "تحمسنا كتير لفكرة الخلية الهيدروجينية، وضلينا نجرب فيها مع زملائي، وبتمنى يصير مشروع كبير في المستقبل".

فيما أبدت حفصة أبو راس بعد زيارة المعرض، إعجابها بموضوع المعرض وفكرته قائلة: "ابنتي في الصف الخامس، وكنت أواجه صعوبة في الإجابة عن تساؤلاتها حول مصدر الهيدروجين، واليوم، وبكل سهولة، وصلت لها المعلومة".

تجدر الإشارة إلى أن مركز الطفل-غزة/مؤسسة عبد المحسن القطان ينظم على مدار العام مجموعة من الأنشطة والبرامج والدورات العلمية، التي تشجع على التصميم والابتكار والاستكشاف، إضافة إلى المعارض العلمية التفاعلية.