الرئيسية مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار غزة: أطفال "القطان" يشاركون في معرض "مدينة العلوم" ضمن مهرجان فلسطين للطفولة والتربية

غزة: أطفال "القطان" يشاركون في معرض "مدينة العلوم" ضمن مهرجان فلسطين للطفولة والتربية

شارك أطفال برنامج "مهندسو الروبوت" و"نادي القطان للعلوم" في مركز الطفل- غزة/ مؤسسة عبد المحسن القطان، في المعرض العلمي والتكنولوجي التفاعلي بعنوان "مدينة العلوم"، ضمن فعاليات "مهرجان فلسطين للطفولة والتربية"، الذي نظمه قسم العلوم التربوية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في غزة.

 

وقدّم الأطفال شرحاً عن معروضاتهم العلمية والتكنولوجية التي قاموا بتصميمها وتنفيذها في المركز، حيث لاقت إعجاب الجمهور الزائر للمهرجان.

 

وكان الطفل أحمد الرفاتي (12 عاماً) من أطفال برنامج "مهندسو الروبوت" منهمكاً مع أقرانه في شرح الروبوت الذي قاموا ببرمجته، وهو عبارة عن روبوت متحرك يعمل على تصنيف الألوان بالاعتماد على (Sensor Ultrasonic) لتحديد المسافة، و(Color Sensor) لتحديد الألوان.

 

كما عبر الرفاتي عن سعادته بالمشاركة قائلاً: "في بداية الأمر كنت خجلان، وأود أن أقول كل شيء دفعة واحدة، ثم بعد ذلك تغلّبت على خجلي، ومبسوط لأنني خضت هذه التجربة التي لن أنساها".

 

 

فيما شرحت الطفلة رغد الزرد (14 عاماً) مع زميلاتها من أطفال نادي العلوم، مشروعهن العلمي، الذي يتمثل في جهاز إنذار للحرائق في المختبرات، يقوم باستشعار درجة الحرارة وإصدار صوت تنبيه للمتواجدين في المختبر.

 

ووصف المهندس مهند النونو، عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان، ومسؤول مدينة العلوم، مشاركة المركز في المهرجان بأنها مميزة وفاعلة، وأثرت زاوية "مدينة العلوم"، بما تحتويه من تجارب ومعروضات علمية مبتكرة بأدوات بسيطة من إنتاجات الأطفال".

 

وعبّر صلاح الدين تايه، مدير البرامج في مؤسسة الإغاثة الاسلامية عن إعجابه بما قدّمه الأطفال المشاركين قائلاً: "التنوع في التجارب والنماذج شيء جميل ويدل على أن مركز الطفل بيئة مناسبة لتنمية إبداع الطفل".

 

 

وأضاف تايه: "لمست مدى حماسة واندماج الأطفال وثقتهم بأنفسهم من طريقة التقديم والشرح عن إنتاجاتهم، وأتمنى أن يصبحوا علماء ومبتكرين في المجتمع الفلسطيني، وعلى مستوى دولي".

 

وعقب جولته في زوايا المعرض، أثنى د. رفعت رستم رئيس الكلية، على جهود المركز في تشجيع الابتكار والإبداع، وإسهامه في خلق جيل واع ومثقف يقود المجتمع في المستقبل.