الرئيسية مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار صدور ثلاثة أعمال أدبية جديدة عن "القطان" و"دار الأهلية"

صدور ثلاثة أعمال أدبية جديدة عن "القطان" و"دار الأهلية"

 

صدر عن مؤسسة عبد المحسن القطان ودار الأهلية للنشر والتوزيع في الأردن، مؤخراً، ثلاثة إصدارات أدبية لكتاب شباب فازوا وشاركوا في مسابقة الكاتب الشاب، التي ينظمها برنامج الثقافة والفنون في مؤسسة عبد المحسن القطان.

 

والإصدارات هي: المجموعة القصصية "السيد أزرق في السينما" للكاتب أحمد جابر، والمجموعة القصصية "الآثار ترسم خلفها أقداماً" للكاتب الراحل مهند يونس، والمجموعة الشعرية "جراح تجرب نفسها" للشاعر حامد عاشور.

 

وقال محمود أبو هشهش مدير برنامج الثقافة والفنون: سعيدون بهذه الإصدارات الثلاثة الجديدة، التي سيعقبها قريباً إصدار خمسة كتب أخرى؛ ثلاثة دواوين شعرية وروايتين، وجميعها لكتاب وكاتبات شباب، آملين أن تساعدهم هذه الخطوة في الالتقاء بقراء جدد في فلسطين والعالم العربي، وأن ترسخ خطاهم وتشد من عزمهم في مسيرتهم على درب الكتابة الطويل والشاق.

 

وأضاف: تقدم هذه الإصدارات كلها أصوات أدبية متمايزة، وقوية، وقادرة على التعبير عن أسئلة وهموم هذا الجيل وأحلامه بصدق وجرأة.

 

"السيد أزرق في السينما"

وكانت مجموعة "السيد أزرق في السينما" حصلت على جائزة مسابقة الكاتب الشاب للعام 2017.  وجاء في بيان لجنة تحكيم المسابقة أن المجموعة ممّا يميّزها "هو اكتمال مقوّماتها، فنّاً قصصيّاً حكائيّاً مميّزاً، بلغة مثقّفة وحمّالة أوجه، ودخول مباشر إلى الحكاية بلا عتبات بلاغيّة؛ فجاءت مداخل الحكايات متعدّدة بتعدّد العوالم المنثورة على امتداد المجموعة، كما تقدّم هذه المجموعة لغة متمكّنة تماماً وصافية ودقيقة، ووقائع تتقافز بين الواقعيّ والمتخيَّل؛ لتلغي الحدود بينهما".

 

يذكر أن أحمد جابر هو قاص وكاتب فلسطيني من مواليد الأردن وهو مقيم في رام الله.  حصل على درجة الماجستير في هندسة الطرق والمواصلات من جامعة النجاح الوطنية العام 2018.  وصدر له كتابا نصوص نثرية وهما: "رحلة العشرين عاماً"، و"كأن شيئاً كان".

 

"جراح تجرب نفسها"

كما حصلت المجموعة الشعرية "جراح تجرب نفسها" على إشادة لجنة التحكيم، التي قالت عنها: "تقدم هذه المجموعة موهبة يجب تشجيعها ومخيلة نشطة ونبرة شخصية في الكتابة تستحق الانتباه وتنطوي على عمل شعري ممتع ومدهش ومتدفق وغني لغة وإيقاعاً وصوراً ورؤيا، مقدماً شعراً ناجماً عن تلقٍّ مختلف للعالم، وثقة بالنفس كافية لتمنح الأشياء فرصة كي تقول نفسها بنفسها".

 

وعاشور من مواليد العام 1994 ويقيم في غزة.  وحصل على البكالوريوس في التنمية الاجتماعية والأسرية من جامعة القدس المفتوحة العام 2017.  ويكتب عاشور الشعر، وله العديد من النصوص المنشورة في مجالات أدبية وثقافية محلية وعربية.

 

"الآثار ترسم خلفها أقداماً"

 

كما حصلت المجموعة القصصية "الآثار ترسم خلفها أقداماً" على انتباه وإشادة لجنة التحكيم.  وأوضحت اللجنة في بيانها، أن هذه المجموعة تميزت "بمقاربتها لثيمة الموت عبر الغوص في سرديات الفرد والجماعة في حيز سياسي معدوم الأفق، حيث تلامس القصص السوريالية من جهة، وأسلوب قصيدة النثر من جهة أُخرى.  وهي تتمتع بلغة فنية واضحة، تتوّجها حبكة قصصية غرائبية غالباً ما تبدو مبتكرة، وبخاصة على مستوى البحث الذهني، وحتى حين تبدو مباشرة، فإنّ هذه المباشرة تتحول إلى أداة مساعدة على عوالم أكثر تحليقاً.  موهبة القص في هذا النص واضحة، والسرد أنيق ومحكم ومقتصد ومفعم بالإحساس العالي، وينم عن تأمل وجودي عميق، وانتباه لعنصر الزمن بمعنييه الفلسفي والسردي".

 

والراحل يونس من مواليد غزة العام 1994 وتوفي بتاريخ 29 آب 2017.  ونشر يونس العديد من المقالات والقصص القصيرة اللافتة في مجلات أدبية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، وحصل على جوائز محلية عدة.  وعقب رحيله المفجع، نشرت له مجموعة قصصية بعنوان "أوراق الخريف".

 

يشار إلى أن المؤسسة تقوم بالشراكة مع متحف محمود درويش بتنظيم حفلات إشهار لهذه الكتب، ويبدأ أولها بإشهار المجموعة القصصية "السيد أزرق في السينما" مساء اليوم الاثنين 17/9، فيما سيجري في الثامن من الشهر القادم تنظيم حفل إطلاق لمجموعة "الآثار تترك خلفها أقداماً" للكاتب الشاب الراحل مهند يونس من غزة.