الرئيسية مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار صدور الترجمة العربية لكتاب "من أجل بيداغوجيا المشروع: بيداغوجيات الغد مقارباتٌ جديدة" عن "القطان"

صدور الترجمة العربية لكتاب "من أجل بيداغوجيا المشروع: بيداغوجيات الغد مقارباتٌ جديدة" عن "القطان"

 

 

أصدرَ برنامج البحث والتطوير التربويّ/مؤسسة عبد المحسن القطّان، مؤخراً، الطبعة الأولى من الترجمة العربية لكتاب "من أجل بيداغوجيا المشروع: بيداغوجيات الغد مقارباتٌ جديدة"، وهو من تأليف إيزابيل بوردالو وجون بول جينيستيت، المختصّين في تاريخ الآداب والمحاسبة والتدبير تباعاً، وترجمة د. يوسف تيبس أستاذ المنطقيات والفلسفة المعاصرة في جامعة محمد بن عبد الله، فاس/المغرب، وراجعه علميّاً مدير مسار اللغات والعلوم الاجتماعيّة في البرنامج، مالك الريماوي.

 

وأشار مدير برنامج البحث والتطوير التربويّ، وسيم الكردي، في مقدّمة الترجمة العربيّة إلى أنّ هذا الكتاب لا يراد منه وضع تعريفٍ لمنهجيّة "التعلّم عبر المشروع"، فالتعريفات تضع حدوداً ضمن مرجعيّات صارمة، ومن شأنها أن تُفقد مجالاً كهذا مرونته واتساعه، مضيفاً: "إنّ التعلّم عبر المشروع، كفعل حياتيّ مجتمعيّ، قائم منذ الأفعال الأولى للإنسان، وفي هذا الفعل الحياتي المنتج يعبُر الناس في تجارب إنسانية يكوّنون خبراتهم الواقعية والأصيلة عبرَها".

 

ويقدّم الكتاب للقرّاء -المدرّسين والطلبة والفضوليّين- خلاصاتٍ لتجارب في منهجيات التعلّم عبر المشروع، من ضمنها مخططات متسلسلة ومتتالية، ولكنّها لا تأتي على هيئة وصفاتٍ ملزمة لمحاكاتها حرفيّاً.  بعد قراءةِ هذا الكتاب، من المتوقع أن يتوصّل القارئ إلى تعيين المراحل الأساسيّة لمسار المشروع، وتمييز منطقه واتساقه، إضافةً إلى إبراز ما هو قابل للتحويل في المستوى البيداغوجيّ، وتحديد أهداف التكوين العامة والشخصية في المواد الدراسية التي يحملها كل مشروع، والنموذج التعلّميّ الذي يحيل إليه.

 

بدوره، يرفدُ مسار الترجمة والنشر في برنامج البحث والتطوير التربويّ في "القطان" مختلف مسارات البرنامج ومشاريعه بمجموعة من الكتب والمقالات العربيّة والمترجمة، مزوّداً المعلّمين، والمهتمّين عامةً، بمصادر نوعيّة متخصّصة في البيداغوجيا والدراما والمسرح والعلوم.

 

ويعدّ "التعلّم عبر المشروع" أحد المسارات لتجارب البرنامج في حقل التعليم، ويتابعُ المعلّمون المنخرطون في هذا المسار مشاريعهم مع طلبتهم حاليّاً، بحيث ينطلقُ توظيف منهجيّة المشروع مع المتعلّمين من مبدأ مفاده أنهم يتعلّمون بشكل أفضل عندما يكونون فاعلين.

 

يُذكر أنّ الكتاب متوفّرٌ في مكتبة مؤسسة عبد المحسن القطّان في رام الله، وفي مكتبة "دار الأهليّة للنشر والتوزيع" في عمّان/الأردن، وسيتوفّر قريباً في غزّة، وفي معارض كتبٍ في العالم العربيّ.بٍ في العالم العربيّ.