Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار رام الله: ورشة عمل في "القطان" بعنوان "الاستقصاء والعلوم أدوات للبحث والمعرفة"

رام الله: ورشة عمل في "القطان" بعنوان "الاستقصاء والعلوم أدوات للبحث والمعرفة"

"لا يكون تعلم وتعليم العلوم في المختبرات فحسب، بل يبدأ من الحياة، حيث الطبيعة والبيئة المحيطة بنا، فما علينا سوى أن نعيد تحريره من خلف الجدران، ورفع وعي الأطفال اتجاهه واتجاه أهميته في حياتنا، ومساعدتهم في تبنّي سلوكيات إيجابية بكل ما يحيط بهم" ... هذا ما عبرت عنه المربية دالية صبيحات من روضة الشهيد أبو عمار، رمانة/جنين، في ختام ورشة عمل بعنوان "الاستقصاء والعلوم أدوات للبحث والمعرفة"، نظمتها وحدة التكون التربوي ضمن برنامج التربية والثقافة في مؤسسة عبد المحسن القطان في مقر مركز القطان الثقافي–رام الله، ضمن مسار التكون المهني لمربيات الطفولة المبكرة، واستمرت على مدار يومي الأحد والثلاثاء 29 و31/7/2021، بمشاركة 22 مربية، وبقيادة كل من الباحثين في الوحدة: د. نادر وهبة، مالك الريماوي، فيفيان طنوس.

وقالت المربية أحلام حامد من روضة الفقيه/كفر عقب: الفضول وحب الاستكشاف وطرح الأسئلة هي من الأمور التي تميز مرحلة الطفولة المبكرة، وعلى المربية أن تعززها من خلال توفير مواد تساعد الأطفال على أن يكونوا علماء صغاراً، يلاحظون ويطرحون الأسئلة ويبحثون، ومن ثم يتوصلون إلى استنتاجات وحلول واقتراحات تقود تعلمهم نحو الأمام.

بدورها، قالت المربية نسرين أبو زينة من روضة ذكور فقوع الحكومية "إن ورشة العمل طرحت موضوع العلوم وتعلمها بشكل مغاير لم أكن أتوقعه بتاتاً، طرح جذبني جداً، وبالتالي أتوقع أنه سيجذب أطفالي في الروضة، ويثير تساؤلاتهم، وينوّع من طرق تفكيرهم وطرحهم للكثير من الأمور، فاستخدام البيئة المحيطة بهم، أو أداة أو غرض واحد كفيل بأن يفتح عالماً كاملاً نحو المعرفة".

وركزت الورشة على موضوع الاستقصاء والعلوم وعلاقته بالأطفال الذين يكتسبون معرفة عنه، من خلال البيئة المحيطة بهم، واللعب الحر، وقبل دخولهم في منظومة التعليم الرسمي، حيث توصلت المربيات إلى مجموعة من المفاهيم العلمية التي يتعلمها الأطفال من خلال مناقشة مجموعة من الصور لأطفال يتفاعلون في الطبيعة، ثم قاموا ببناء أنشطة تجمع بين الخيال والواقع، يمكن تصميمها في الروضات.

كما تعرفت المربيات على الأدوار التي يمكن أن يقمن بها من أجل إثراء معرفة الأطفال وتوجيههم نحو اكتساب معارف مختلفة، وقيادتهم نحو النمو، مثل توفير مواد يتم جمعها من الطبيعة، ومساعدتهم في طرح أسئلة استقصائية حول طبيعة المواد، وبناء علاقات فيما بينها، وتطوير قدراتهم في التفكير والحوار، وتبادل الخبرات، والتوصل إلى استنتاجات تعزز تعلمهم.