الرئيسية مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار دعوة للمشاركة في معرض مدينة اللد - الحديقة المغيّبة

دعوة للمشاركة في معرض مدينة اللد - الحديقة المغيّبة

 

يدعو متحف جامعة بيرزيت ومؤسسة عبد المحسن القطان الفنانين إلى تقديم مشاركاتهم الفنية في معرض مدينة اللد - الحديقة المغيّبة، وهو يُعد جزءاً من قلنديا الدولي الذي ستنطلق فعالياته في تشرين الأول 2018.

 

شهدت مدينة اللد عملية نزوح مدروسة وطويلة الأمد لسكانها الأصليين، وبالتحديد منذ نكبة فلسطين العام 1948.  فقد صمم المهندسان كليفورد هوليداي وأوتو بولتشك، خلال فترة الانتداب البريطاني، مخططاً لمدينة اللد، بحيث تتسم بروح الحديقة المثالية الحديثة، حيث كان من المفترض لها أن تكون مدينة خاصة لا يقطنها إلا المستعمرون البريطانيون؛ غير أن هذا الأمر لم يتحقق، وحافظت المدينة على معالمها الشرقية التي بقيت على حالها، ولم تتطور في المناطق التي كان يعيش فيها السكان المحليون.  وقد زاد خط سكة الحديد من أهمية المدينة؛ كونه يشكل ملتقى شمال أفريقيا ولبنان وسوريا، إضافة إلى مطارها الذي أكسبها أهمية بالغة، من خلال الرحلات الجوية العسكرية والمدنيّة التي ربطت المدينة بباقي مدن العالم.

 

ندعو الفنانين المهتمين إلى دراسة أوجه الاختلاف والتشابه التي تتناول نموذج التخطيط الاستعماري البريطاني المُستحضر، وما ينطوي عليه من أشكال مكانية وأخلاقية، والتحول الذي شهدته مدينة اللد، وممارسات التطهير العرقي الذي تعرضت له المدينة وجعلها معزولةً عن محيطها بشكلٍ تعسّفي، وسياسات التخطيط العرقي المنهجية التي كانت تهدف إلى إضعاف المجتمعات الفلسطينية وقمعها لصالح المهاجرين اليهود.  وهنا تطرح بعض الأسئلة نفسها: هل يحمل النازحون اللدَّاويون اليوم ذكريات أفلاطونية لمدينتهم؟ ربما ليست حديقة الفردوس التي صممها هوليداي وبولتشيك على أمل أن تصبح حقيقة واقعة، بل تلك المدينة التي كانت مدينة تنعم بالتناغم التاريخي والاجتماعي، ولكنها تحولت اليوم إلى مدينة تتسم بالفوضى والعنف.

 

المشارَكات

على المتقدمين بالطلب تقديم مشاركات أعمالهم الفنية الجديدة بما يتلاءم مع الثيمة كما هو موضح أعلاه.  الموعد النهائي لتقديم الطلبات هو 20 تموز 2018.  سيتم إعلام المتقدمين بحالة طلباتهم في نهاية شهر تموز 2018.  ويجب تقديم جميع الطلبات في ملف PDF واحد يتضمن ما يلي:

 

1. السيرة الذاتية للفنان، بحيث لا تزيد على 150 كلمة.

2. شرح مفصل للسيرة الذاتية للفنان.

3. عنوان المشروع.

4. شرح لمفهوم العمل الفني واتجاهه (450 كلمة).

5. مواد سمعية وبصرية مرتبطة بالأفكار التي يستعرضها المتقدم.

6. ملحق فني ومخطط تقريبي للمصاريف، يشمل الأبحاث والمساعدات المالية.

يتم إرسال الطلب إلى  qi@qattanfoundation.org

يرجى ملاحظة أنه يجب إنتاج جميع الأعمال محلياً باستخدام تقنيات محلية متوفرة.  سيتم استبعاد الأعمال التي تتطلب الشحن.  لا توجد ميزانية ثابتة للإنتاج؛ حيث ستقوم لجنة القيّمين بدراسة كل حالة واحتياجاتها المالية بشكل مستقل.  كما ستولي اللجنة اهتماماً خاصاً للأعمال الفنية الضخمة.

 

اللوجستيات

ستغطي مؤسسة عبد المحسن القطان تكاليف رحلة الطيران والإقامة لفنانين دوليين اثنين، وثلاثة فنانين محليين في الفترة الواقعة بين أيلول/سبتمبر حتى منتصف تشرين الأول/أكتوبر لإجراء أبحاث الفنانين وتنفيذ مشاريعهم.

 

لجنة القيّمين: عامر الشوملي، إياد عيسى، تينا شيرويل، فيرا تماري، يزيد عناني.

 

مشروع معرض اللد هو سلسلة معارض مستمرة أطلقه متحف جامعة بيرزيت في بداية العام 2009.  مؤسسة وصاحبة مبادرة المشروع هي الفنانة فيرا تماري.

 

يفتتح المعرض كل عام أنشطته وفعالياته لفنانين وقيّمي معارض محليين ودوليين.  ويهدف المعرض، بشكل أساسي، إلى لفت الانتباه وتسليط الضوء على التاريخ المهمّش للفلسطينيين، من خلال دراسة العلاقات المتنوعة التي تجمع الإنسان بالمكان والزمان.  المعرض هو مشروع تجريبي يعتمد على الفنون البصرية المعاصرة والممارسات الثقافية كوسيلة لإنتاج المعرفة البديلة وتعزيز التغيير في المجتمعات، حيث يختار معرض المدن، كل عام، مدينة جديدة، حيث توجد إمكانية للتنقيب وتوليد قصص وروايات بديلة عن الفلسطينيين ومدنهم، والمحافظة على الرواية الخاصة لكل مدينة.  وهو، أيضاً، بمثابة مصدر مفتوح للفرص، لنقل وترويج الفن المعاصر والممارسات الثقافية للجمهور الفلسطيني.

 

الصورة لأعمال صيانة على سكة الحديد، خط اللد -القدس، ٥ أيلول ١٩٣٨، مجموعة صور جي. إيرك وإيديث مادسون