Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار توقيع اتفاقية الإنشاء والتشطيب لمبنى المؤسسة الجديد

توقيع اتفاقية الإنشاء والتشطيب لمبنى المؤسسة الجديد

وقّعت مؤسسة عبد المحسن القطان، مُمثّلة بمديرها العام زياد خلف، وشركة أبعاد للمقاولات، مُمثّلة بالمدير العام أسامة عمرو، يوم الثلاثاء 2/ 12، اتفاقية تنفيذ أعمال الإنشاء والتشطيب لمشروع مبنى مؤسسة عبد المحسن القطان الجديد "المركز الثقافي ومقر فلسطين".

 

وتسلّمت أبعاد موقع المشروع مطلع شهر تشرين الثاني الماضي، حيث من المتوقّع أنْ تستغرق هذه المرحلة 420 يوماً، تليها مرحلة أعمال التجهيز والتأثيث، المتوقّع طرح عطائها خلال ربيع 2015.

 

وقال خلف: "نسعى من خلال هذا المشروع إلى توفير صرح يخدم المجتمع الفلسطيني بكافة شرائحه، فنحن نطمح إلى بناء مركز ثقافي متكامل متعدّد الأغراض، يلبّي حاجات القطاعات الثقافية والفنيّة والتربوية، كما نتطلع إلى أنْ يتمكّن المبنى الجديد من استيعاب كافة طموحات المؤسسة في ظلّ نموّها المستمر، وتطوّر عملها ومشاريعها، وإلى تلبية احتياجات المستفيدين والشركاء وتطلعاتهم".

 

بدوره، قال عمرو: "هذا أول مشروع بناء أخضر تقوم به أبعاد، وهو ما يشكّل تحديّاً معرفياً وتطبيقياً لنا، فقد باشرنا منذ مدة بالتواصل مع طواقم عمل متخصّصة في الإنشاءات الخضراء في فلسطين لضمان مراعاة المتطلبات كافة".

 

وأضاف: "كما نشعر بالفخر الشديد كوننا جزءاً من مشروع غير ربحي ثقافي يهدف إلى خدمة المجتمع".

 

وتتولى شركة بروجاكس إنترناشونال عملية إدارة المشروع، إذ قامت بمراجعة وتطوير التصاميم المعمارية التي أعدّها مكتب دونيير أركيتيكتس الإسباني، الفائز بالمسابقة العالمية التي أجرتها المؤسسة في تشرين الأول 2012 لاختيار أفضل تصميم معماري للمبنى، بالشراكة مع مكتب السكاكيني الهندسي للأعمال الإنشائية، ومكتب شهد للأعمال الكهربائية، ومكتب إيليت للأعمال الميكانيكية، كما ستقوم بروجاكس الآن بإدارة عملية البناء.

 

ويعمل د. معتصم بعباع مستشاراً للمؤسسة من أجل الحصول على التصنيف الفضي للمبنى من المجلس الفلسطيني للأبنية الخضراء، إضافة إلى مساعدة طاقم المشروع من أجل الالتزام بمتطلبات التصنيف خلال مراحل المشروع المختلفة.

 

ويعدّ مبنى مؤسسة عبد المحسن القطان الجديد "المركز الثقافي ومقر فلسطين"، الجاري إنشاؤه في حي الطيرة في رام الله، أول مشروع بناء أخضر سيتمّ تقييمه وتصنيفه من قبل المجلس الأعلى للبناء الأخضر الفلسطيني، حيث تتطلع المؤسسة إلى أنْ يكون نموذجاً للتصميم الهندسي المعتمد في بناء المباني العامة في فلسطين.  وسيتضمن المبنى مركزاً ثقافياً يحتوي على مساحة مخصصة للمعارض الفنية، ومكتبة، وقاعة متعددة الأغراض من أجل تنظيم المحاضرات، وورش العمل، والمنتديات، والحفلات الفنية، وعروض الأفلام.