Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار تطوير أرشيفات مختصة بالفنون البصرية وإتاحتها ودعم فرص بحثية ضمن منح الدورة الثانية من مشروع VAFF

تطوير أرشيفات مختصة بالفنون البصرية وإتاحتها ودعم فرص بحثية ضمن منح الدورة الثانية من مشروع VAFF

وقّعت مؤسسة عبد المحسن القطان، مؤخراً، اتفاقيتي تنفيذ منح جديدتين مع مؤسسة حوش الفن الفلسطيني في القدس، وجمعية مركز غزة للثقافة والفنون لصالح مشروع مجموعة التقاء الفنية، وذلك ضمن الدورة الثانية من مشروع "الفنون البصرية: نماء واستدامة"/VAFF.

وتمكّن منحة مشروع (VAFF) حوش الفن الفلسطيني من تأسيس برنامج موارد الفنون البصرية، عبر العمل على تحديث ورقمنة وإتاحة أرشيف مركز الواسطي للفنون في القدس، الذي عهد به للحوش، إضافةً إلى أرشيف وإصدارات مؤسسة الحوش، وما ستتم إضافته إليها لاحقاً من أرشيفات ذات أهمية لحفظ وتوثيق الفن الفلسطيني وتاريخه الاجتماعي.

وسيتم إنجاز هذه المرحلة من المشروع، بالتعاون مع مؤسسة خزائن في القدس. كما سيتم إتاحة هذه المواد على موقع إلكتروني خاص لشبكة واسعة من الباحثين والفنانين والمهتمين، إلى جانب تكليف عدد من الباحثين للبحث في المواد المتاحة، والمساهمة في إثراء الإنتاج المعرفي في حقل الفن الفلسطيني.

وقال مسؤول البرامج في الحوش حاتم طحان: "يعمق المشروع أهمية الحفاظ على الأرشيفات الفنية الفلسطينية والعمل على رقمنتها، ويساهم في تعزيز دورها في الحفاظ على الذاكرة الثقافية والفنية والاجتماعية، بحيث توفر قاعدة بيانات فنية تتيح للباحثين والمهتمين مادة قابلة للتفكيك والدراسة لموضعة الفعل الثقافي في سياق التاريخ الاجتماعي والسياسي الفلسطيني، وبالتالي، التأسيس لبيئة منفتحة للتحليل والنقد بناء على أسس ومرجعيات ملموسة".

وسيتم عبر المنحة تصميم وتنفيذ برنامج عام من الأنشطة الثقافية والفنية موازٍ للبرامج البحثية وإنتاجاتها، يتضمن لقاءات وحلقات نقاش ومؤتمرات، ومعارض.

أما المنحة المقدمة لمشروع الفنون البصرية الذي ستنفذّه مجموعة التقاء، تحت مظلة جمعية مركز غزة للثقافة والفنون، فسيجري من خلالها تنفيذ ثلاثة تدريبات في مجال الفنون البصرية إضافة إلى تقديم 12 منحة إنتاجية وإقامة فنية، تتوزع على مراكز في مناطق شمال وجنوب قطاع غزة، إضافةً إلى تنظيم عشرة معارض لإنتاجات الفنانات/ين المشاركين في فرص البرنامج الفني المتنوعة. كما ستغطي المنحة نفقات تهيئة فضاء العرض، ومختبر التدريب والإنتاج في مقر التقاء، وتطوير الأدلّة المالية والإدارية الخاصة بجمعية مركز غزة للثقافة والفنون.

وتقدم المنحة، أيضاً، دعماً لإنتاج سبع دراسات بحثية تركز على إنتاجات مشهد الفنون البصرية في غزة، تقوم عليها خبرات بحثية وأكاديمية فلسطينية.

وقال الفنان محمد الحواجري من مجموعة التقاء: "ستتناول الدراسات الجانب التاريخي لحقل الفنون البصرية والتجارب المعاصرة للفنانين، وتهدف إلى فهم تطور هذا الحقل عبر الأجيال المتتابعة في قطاع غزة"، مضيفاً أن "هذه المبادرة تعتبر الأولى من نوعها الهادفة إلى إثراء المشهد الفني المعاصر في قطاع غزة، ودعم استدامة موارده المعرفية، عبر رفده بدراسات ترصد نتاجاته وتحللها".

وتعتبر هذه الشراكة الثانية لمشروع (VAFF) في قطاع غزة ضمن هذه الدورة، بحيث تم سابقاً توقيع اتفاقية تنفيذ منحة مع الاتحاد العام للمراكز الثقافية، ومحترف شبابيك للفن المعاصر، ستعمل على توفير فرص جديدة للتدريب والإنتاج والعرض للفنانين البصريين هناك.

وحول أثر المنحتين، قالت مديرة (VAFF) في "القطان" يارا عودة: "تأتي أهمية برامج الحوش ومجموعة التقاء في استجابتها إلى احتياج مهم في فلسطين، وهو رفد مشهد الفنون البصرية بإنتاجات بحثية أصيلة باللغة العربية متخصصة بهذا المجال، ووصولها إلى فئات جديدة من الجمهور والفنانين والمهتمين بالحقل".

وأضافت: بهاتين المنحتين يكون مجموع المنح التي تم إقرارها لمؤسسات عاملة في حقل الفنون البصرية ضمن الدورة الثانية من مشروع (VAFF) عشر منح قيمتها تزيد على 13 مليون كرونا سويدية (1.4 مليون دولار أمريكي)، حيث أطلق المشروع دورته الثانية والأخيرة مع بداية العام الماضي، بهدف دعم المؤسسات العاملة في حقل الفنون البصرية، وتعزيز فرص استدامتها، وتطوير برامج التعلم والبحث في مجال الفنون البصرية، وجعلها متوفرة لطلاب الفنون، والفنانين، والعاملين في الحقل الفني والثقافي، إلى جانب تمكين المؤسسات الفنية من تقديم الدعم للفنانين والعاملين في الحقل، وتوسيع دائرة جمهور الفنون البصرية في فلسطين.