Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار انضمام مزنة القطو وخالد فهمي إلى مجلس أمناء "القطَّان"

انضمام مزنة القطو وخالد فهمي إلى مجلس أمناء "القطَّان"

أعلنت مؤسسة عبد المحسن القطان، اليوم الاثنين 12/10/2020، عن انضمام شخصيتين جديدتين إلى مجلس أمنائها، هما د. مزنة القطو والبروفسور خالد فهمي.

وتشغل الدكتورة مزنة القطو، منصب زميلة (مارغاريت انستي) في كلية نونهام في جامعة كامبريدج (Margaret Anstee Fellow at Newnham College)، وهي مؤرخة للشرق الأوسط الحديث، ومنتجة فنية تركّز على مواضيع التعليم والهجرة والتنمية وتاريخ الفلسطينيين الاجتماعي. شغلت سابقاً منصب زميلة سبينسر في الأكاديمية الوطنية للتعليم، وزميلة باحثة في كلية كينغز في جامعة كامبريدج. وتشارك في قيادة شبكة أبحاث أرشيفات المختفين (Archives of the Disappeared Research Network) في مركز البحوث في الفنون والعلوم الاجتماعية والإنسانية في جامعة كامبريدج.

أما خالد فهمي فهو بروفسور كرسي السلطان قابوس بن سعيد للدراسات العربية الحديثة بجامعة كامبردج.  وتشمل اهتماماته البحثية التاريخ الثقافي والاجتماعي للشرق الأوسط الحديث، بالتركيز على تاريخ مصر في القرن التاسع عشر. وهو متابع للتطورات السياسية والثقافية في مصر، وله كتابات ولقاءات صحافية عديدة عن مصر والشرق الأوسط، إضافة إلى عمله الأكاديمي.

وقد رحب رئيس المجلس الحالي عمر القطان بالعضويين الجديدين قائلا "إننا اتخذنا قبل سنوات قراراً بتوسيع عضوية مجلس الأمناء، لتضم مهنيين وخبراء ذوي تخصصات مختلفة في قطاعات التعليم والثقافة والطفولة وذلك لتأمين التجديد المستمر فيه وإثراءه بالأفكار والخبرات الجديدة الآتية من العالم العربي وخارجه".