Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "القطان" تنظم ندوة بعنوان: "المسارات ورحلات الاستكشاف: قصصنا مع الأرض والطبيعة"

"القطان" تنظم ندوة بعنوان: "المسارات ورحلات الاستكشاف: قصصنا مع الأرض والطبيعة"

رام الله – (مؤسسة عبد المحسن القطان)

نظمت مؤسسة عبد المحسن القطان، الثلاثاء 12/11/2019، ندوة بعنوان: "المسارات ورحلات الاستكشاف: قصصنا مع الأرض والطبيعة"، وذلك في ختام فعاليات مهرجان أيام العلوم 2019، التي نظمها استوديو العلوم/برنامج البحث والتطوير التربوي في المؤسسة.

وعرض المشاركون في الندوة قصصهم خلال رحلات السير والتجوال الاستكشافية التي يقودونها مع الجمهور، وتحدثوا عن الخبرات الثقافية المتنوعة التي اكتسبوها، وكيف أثرت على خبرات المتجولين معهم، وعلى التحديات التي تواجههم خلال المسارات، وعرّفوا الجمهور على مساراتهم المختلفة ومعايير اختيارهم لها.

وتحدّثت مي عابدين من جمعية الروزنا عن الأهداف الاستراتيجية للجمعية، التي تركزت على إعادة إعمار البلدات القديمة، والتنمية الريفية، والاعتماد على السياحة كأداة تنموية، واقتصادية، واجتماعية، وثقافية.  فكانت المسارات أحد أشكال هذه التنمية.

وعرضت فاطمة إدريس، ممثلة مجموعة "محبو الطبيعة" (EcoPhilics) هدف المجموعة البيئي، مبينة أن المجموعة تعمل على مسارات بهدف تنظيف المناطق الطبيعية من المخلفات البلاستيكية التي تجدها في الطبيعة خلال المسارات، وتوعية المشاركين بأهمية الحفاظ على البيئة من هذه المخلّفات.

أما مؤسسة بال ترحال (PalTerhal) فهدفها كما يصفه مؤسسا الشركة، وائل الحاج، ونسرين شاهين، مبني على قناعة بأن فلسطين فيها مناطق سياحية، ومواقع تشكّل مقصداً لجميع شرائح المجتمع الفلسطيني، بهدف الاسترخاء، والمغامرة، والرياضة.

في المقابل، تتخذ مجموعة تجوال سفر من مقولة خليل السكاكيني: "تعرّف على فلسطين مشياً على الأقدام" شعاراً لها، فبحسب مؤسس المجموعة سامر الشريف، فإن مسارات تجوال سفر خلقت نسيجاً اجتماعياً، وعلاقاتٍ عديدة بين المتجولين الفلسطينيين.

أخيراً، تحدث كل من صالح عبد الجواد، وسامية بطمة عن فكرة مجموعتهما "شطحة"، التي تسعى إلى تحويل عملية اكتشاف فلسطين، والمشي في طبيعتها إلى ممارسة منهجية، أسبوعية، ليست لفرد أو مجموعة أو مؤسسة، وإنما كجماعة وطنية، تعزز روح الجماعة.

ختاماً، طُرحت أفكار وتوصيات عدّة من الحضور خلال فترة النقاش كان أبرزها أن تنتقل تجربة المسارات إلى المدارس، بطلب رسمي من وزارة التربية والتعليم، لتعزيز ثقافة استكشاف الطبيعة الفلسطينية والمحافظة عليها لدى الطلبة، إضافة إلى اقتراح قُدّم للمجموعات باعتماد وادي العقدة الذي نظمت فيه مؤسسة عبد المحسن القطّان، مؤخراً، مسارات عدّة ضمن مهرجان أيام العلوم، ليكون واحداً من الأماكن المعتمدة في مسارات المجموعات، لحمايته من تهديدا المد العمراني فيه.

يذكر أن مهرجان أيام العلوم في فلسطين يأتي بتنظيم من مؤسسة عبد المحسن القطان، ومعهد غوته، والمعهد الثقافي الفرنسي، وبلدية رام الله، ومؤسسة النيزك.  وتشارك مؤسسة عبد المحسن القطان فيه بتنظيم مهرجانات في المدارس ورياض الأطفال والأماكن العامة في فلسطين، وهذا العام نظمت المؤسسة مهرجانها، لأول مرة، في مبناها الثقافي الجديد في الفترة بين 8 - 13/11/2019.