Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "القطان" تنظم حفل إطلاق لكتاب "المعرفة، الأيديولوجية، والحضارة: محاولة لفهم التاريخ"

"القطان" تنظم حفل إطلاق لكتاب "المعرفة، الأيديولوجية، والحضارة: محاولة لفهم التاريخ"

استضافت مكتبة ليلى المقدادي-القطان، في مركز القطان الثقافي برام الله، الإثنين 20/9/2021، حفل إطلاق لكتاب "المعرفة، الأيديولوجية، والحضارة: محاولة لفهم التاريخ"، للكاتب الفلسطيني وأستاذ العلوم السياسية والدراسات الدولية في جامعة بيرزيت د. علي الجرباوي، فيما أدارت الحوار خلال الحفل أستاذة العلوم السياسية والدراسات الدولية في جامعة بيرزيت د. لورد حبش.

ويناقش الكتاب في فصوله الخمسة: بتر التاريخ ورفض المركزية الغربية، تدحرج التاريخ، ماهية الحضارة، مفهوم الحضارات المتموضعة، نموذج نظري للكاتب لفهم مسار التاريخ البشري.

ويقول الجرباوي حول كتابه: "مسيرتي مع الكتاب ليست بالجديدة، فأنا أعمل على هذا الموضوع منذ رسالة الدكتوراه؛ أي قبل نصف قرن تقريباً، فكان يراودني هاجس يطالبني بفهم لماذا نعيش بمثل هذا الوضع الذي نعيشه اليوم".

ولفهم سبب العيش في هذا الوضع، عمد الكاتب إلى إجراء دراسات مقارنة لعدد من الحضارات، في محاولة لفهم كيفية تطور الفكر الإنساني، واستكشاف الأمر الذي يقدم "الدافعية" لمجتمع ما ليتحرك ويبني حضارة ويتقدم، وما السبب وراء عدم استغلال بعض المجتمعات لهذه "الدافعية".

وكان الكاتب قد ناقش هذه الفكرة في عدد من مقالاته، إلى أن أتته الجرأة -على حد قوله- وجمعها في كتاب واحد، عقب تأكده من نضوج الإطار النظري لفحوى الكتاب.

واختتم الحفل بتوقيع الكاتب لنسخ من الكتاب للجمهور.

يشار إلى أن الجرباوي من مواليد مدينة جنين العام 1954، انضم إلى كلية العلوم السياسية في جامعة بيرزيت العام 1981 إلى اليوم، وشغل منصب وزير التخطيط والتنمية الإدارية في الحكومة الفلسطينية الثالثة عشرة، ووزير التعليم العالي في الحكومة الفلسطينية الرابعة عشرة.