Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "القطان" تنظم اللقاء الخامس في استخدام أدب الأطفال بالروضات

"القطان" تنظم اللقاء الخامس في استخدام أدب الأطفال بالروضات

تعرفت المربيات في اللقاء الخامس من استخدام أدب الأطفال في الروضات، على قصة "قبل النوم" من تأليف مايا أبو الحيات، ورسوم لبنى طه، وإصدار مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي.

 

واستعرضت المربيات في بداية اللقاء تطبيقاتهن لقراءة وعمل أنشطة حول القصص التي تم تناولها في الفترة الماضية مثل "طفلة الغابة" و"السر الصغير". وقمن باستعراض تفاعل الأطفال مع هذه القصص وفضولهم وأسئلتهم المبهرة التي أضافت عالما آخر للقصص والرسوم.

 

كما قرأت كل مربية قصة قبل النوم، وناقشن تفاصيل القصة برسومها وصناعتها ونصها، وشخصية " منال" الرئيسية لتكتشف المربيات لاحقا أن منال كفيفة، ولكن الكاتبة لم تود الإشارة بشكل مباشر إلى هذا الأمر لترك الموضوع للقارئ، وتشير بشكل غير مباشر إلى ذلك بأن منال تعتمد على حاستي اللمس والشم كثيرا. 

 

 وقرأت المربيات لاحقا مادة حول "رسوم كتب فاقدي البصر" للفنان محي الدين اللباد، ويتحدث في هذه الورقة عن عالم كتب فاقدي البصر وكيفية صناعته وبداية نشأته، وتم الإشارة إلى نقص هذه النوعية من الكتب في العالم العربي، كما ذكر دور الفنان التونسي رؤوف الكراي في الاهتمام بهذه الكتب وصناعتها.

 

وصممت المربيات من وحي هذه الأعمال لوحات من خلال فن الكولاج، ومن خلال التركيز على استخدام مواد مختلفة وبأن تكون أطراف اللوحة بارزة، ومن ثم غطيت أعين المريبات بعصبة لتقوم كل واحدة بلمس اللوحة ومحاولة وصفها من ناحية الشكل والملمس وبماذا تذكرنا.

 

وهدف هذا النشاط إلى إغناء حس الأطفال ولغتهم البصرية من خلال محاولة وصف شيء بشيء. ستتعرف المربيات في اللقاء القادم على قصة أخرى لمايا أبو الحيات وهي بركة الأسئلة الزرقاء.

 

ويأتي هذا النشاط في سياق مشروع أدب الأطفال، الذي ينفذه مركز المعلمين نعلين برنامج البحث والتطوير التربوي مع مجموعة من معلمات رياض الأطفال في منطقة المركز .