Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "القطان" تفتتح "نظرة أخرى على اليايا - معرض استعادي لرائدة سعادة"

"القطان" تفتتح "نظرة أخرى على اليايا - معرض استعادي لرائدة سعادة"

رام الله – (مؤسسة عبد المحسن القطان):

افتتحت مؤسسة عبد المحسن القطان، مساء السبت 26 تشرين الأول الجاري، "نظرة أخرى على اليايا - معرض استعادي لرائدة سعادة" في مبنى المؤسسة في حي الطيرة برام الله، الذي يأتي كفعالية أولى ضمن مسار من الفعاليات تحت عنوان "نظرة أخرى على اليايا".

ويأتي المعرض لرصد رحلة سعادة الفنية على مدى العقدين الماضيين، وإتاحة المجال للجمهور في فلسطين أن يطلع على هذه التجربة الثرية، كما يأتي في سياق تأمل المؤسسة في مسيرة جائزة الفنان الشاب "اليايا"، وإرثها وأثرها بعد إنجاز نسختها العاشرة، بهدف تحسس الطريق والشكل اللذين على "اليايا" أن تتخذهما مستقبلاً.

ويتقصى المعرض مجموعة من 23 عملاً فنياً من أعمال رائدة سعادة تمثل رحلتها الفنية منذ العمل الفني الأول الذي خرج للجمهور العام 2000، منها 14 عملاً فوتوغرافيا، و7 أعمال فيديو، وعملان إنشائيان، تمتد فترة إنتاجها منذ انطلاقة رائدة سعادة الفنية في مسابقة الفنان الشاب العام 2000 وصولاً إلى الآن.

وعن مجمل أعمال الفنانة سعادة يقول محمود أبو هشهش مدير برنامج الثقافة والفنون في المؤسسة: "منذ المواجهة الأولى لها مع الجمهور في عملها "إكليل"، حتى أعمالها الأخيرة، نرى أن رائدة سعادة لا تكتفي بالاتكاء على أي موضوع مهم، مهما حاز على قداسة، أو مهما كان مثاراً للجدل في سياقه، بل نجدها تستغرق في عملية إنتاج أعمالها حد الذهاب إلى أقصى درجات الانخراط فيها، والتماهي معها، ما جعلها تنتج أعمالاً قادرة على الصمود خارج سياقات إنتاجها، فلا يخفت وهجَهَا ترحالُها أو يُذبلُ جذوتَها مرورُ الوقت، ولذلك نجد، أيضاً، أن أعمالها لا تحتاج إلى شرح مطول لفهمها أو تبيان أهميتها، وما تكتنزه من طبقات متعددة من المعنى والجماليات، حيث اعتادت رائدة أن تقول ما تريد من خلال ما تفعله كفنانة.

وكانت سعادة عرضت أعمالها بشكل مكثف على المستوى الدولي.  فقد عرضت في: "إعادة التوجهات: تصورات عربية معاصرة"، البرلمان الأوروبي، بروكسل 2008؛ "الأرض الحرام" متحف جيماك، لاهاي، هولندا 2008؛ "العبور" بيت الثقافات العالمية، برلين، ألمانيا 2008؛ "بينالي Cuvée"؛ "مركز O.K" للفن المعاصر، لينز، النمسا 2008؛ "المهرجان الدولي لفن الأداء"، سيت، فرنسا 2007؛ و"حول الوقت 2"، متحف الفن في مقاطعة نوردجيلاند، ألبورغ، الدنمرك 2007.  كما شاركت في "بينالي سيدني"، أستراليا 2006، و"بينالي الشارقة" 8 العام 2007.

ويستمر المعرض حتى 24 كانون الأول 2019، ويفتح أبوابه أمام الجمهور يومياً من الساعة 11 صباحاً وحتى 7 مساء عدا الجمعة والأحد.