الرئيسية مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "القطان" تطلق برنامج الأفلام الروائية

"القطان" تطلق برنامج الأفلام الروائية

 

أعلن البرنامج العام في مؤسسة عبد المحسن القطان عن إطلاق برنامج الأفلام الروائية ضمن معرض "أمم متعاقدة من الباطن"، وذلك يوم الاثنين المقبل 9/7/2018، في مقر مركزها الثقافي الجديد في حي الطيرة برام الله.

 

وقالت قيّمة البرنامج مي عودة: "سعدت جداً باقتراح مدير البرنامج العام في "القطان" يزيد عناني لي، لبرمجة أفلام تحت ثيمة "أمم متعاقدة من الباطن"، لتكون ضمن البرنامج السنوي لمؤسسة عبد المحسن القطان، احتفالاً بالمبنى الجديد""

 

وأوضحت عودة، أنه على مدار ستة أشهر، سنكون على موعد مع 15 فيلماً من جميع أنحاء العالم، لفنانين يتعاملون باستمرار مع أكثر الأسئلة إثارةً وإلحاحاً في تشكيل السينما اليوم؛ أسئلة واقعية لرواية الصورة السينمائية نفسها، مستوحاة من العمق والفلسفة الجديدة التي جلبها السينمائيون المعاصرون للسينما.

 

وتابعت: "سنكتشف هذه العوالم، من خلال سلسلة من الحوارات الممتدة بين المخرجين، ومحبين للسينما وصانعي أفلام بارزين من جميع أنحاء العالم".

 

وقالت عودة: "عبد الرحمن سيساكو سيكون ضيفنا في فلسطين ليعمل ماستر كلاس عن مجمل أعماله بعد عرض فيلمه الأخير "تمبكتو".  أيضاً المخرج الدنماركي جوشوا أوبنهايمر، سيحضر لإلقاء محاضرة بعد عرض فيلمه "فعل القتل".  ومن العالم العربي، وبالتحديد سوريا، سيكون معنا زياد بن كلثوم عبر الأقمار الصناعية ليحدثنا عن فيلمه "طعم الإسمنت" الذي حاز العديد من الجوائز.  ومن فلسطين، ستلتقي معنا هند شوفاني، وفيلمها الوثائقي "رحلة في الرحيل".

 

وأضافت: "سنكون مع رموز الفن الأصيل في فيلم جان لوك غودار "وداعا للغة"، وأيضاً من فلسطين سنطلق تحية ليوسف شاهين بفيلم "محطة مصر"، ليكون تحية وفاء له بعد 10 سنين على فراقه".

 

وستعرض أيضاً أفلام: مانيفيستو، خيال علمي - ثلاثية لاريسا صنصور، جاهلية، الجميلة والكلاب، شيوعيين كنا، عالم ليس لنا، جلد حي، بره في الشارع، أمواج، الرأسمالية: قصة حب.

 

وترتكز عروض الأفلام الخمسة عشر على محادثة أكبر تجري اليوم حول الواقع الجديد للسينما في سياق الفن المعاصر والتلقيح الثري، والتجديد المتواصل بين طريقة العرض، والأدوات، والقصص المطروحة، ومسرح الأفلام، وطرح الأسئلة النقدية التي ستنقلنا إلى معبر آمن حتى لو عن طريق السينما.

 

يذكر أن هذه العروض، سبقتها عروض متنقلة للسينما في أماكن مهمشة في غور الأردن، وفروش بيت دجن، وطمون، ومخيمات للاجئين في طولكرم، وكفر نعمة، وأريحا، لفيلم "فوتو كوبي" لـتامر العشري، وفيلم رائد انضوني "اصطياد أشباح".