Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "القطان" تصدر أسطوانة "مشاهدات ضبابية" للفنان بشارة الخل

"القطان" تصدر أسطوانة "مشاهدات ضبابية" للفنان بشارة الخل

صدرت، مؤخراً، أسطوانة موسيقية بعنوان "مشاهدات ضبابية" من تأليف بشارة الخل، وإنتاج مؤسسة عبد المحسن القطان.

وكانت "القطان" قد أوكلت مهمة تأليف هذا العمل إلى الفنان الموسيقي ابن الناصرة، بشارة الخل، ليشكل العرض الافتتاحي في حفل افتتاح مبنى المركز الثقافي الجديد لمؤسسة عبد المحسن القطان في منطقة الطيرة برام الله العام 2018.

وتتكون الأسطوانة من 9 مقطوعات جعلت الموسيقى موضوعها ورسالتها ومادتها، بشكل جعل المشروع يمثل غوصاً وتجريباً في عالم الموسيقى بأسلوب ينحو كثيراً إلى التجريد والتقشف من كثير من أشكال التعبير الموسيقي المألوفة.

ووصف الخل موسيقاه بأنها تحاول رسم "مشهد تراه عيون عدساتها مدببة، مشهد بدا مقارنة بالأصل معوجاً محدودباً مشوهاً من كل جهة، وفيه أشكال لا تشبه ظلالها، غريبة عن ذاتها، وخطوط لا تعرف مسارها.  لعل مراسيها تجد مكانها، لتعيد أشكالها في عالم مجرد سليم سوي، صواب، معافى، بلا بلاغة، وبلا استعارة في صفاء الفكر، حيث لا عدسات، ولا عيون ولا نظر".

وتم إنتاج هذا المشروع الموسيقى الكبير بمشاركة 15 من الموسيقيين/ات الشباب/ات من مناطق مختلفة من فلسطين، وهم: أليني مستكلم–كونتراباص، أميرة اسحق–كلارينيت، بشارة هاروني–بيانو، جود عموس القلعاوي–تشيللو، جلال نادر–بزق، وسيم عودة–عود، حكمت قيمري–أوبو، حسين أبو الرب-إيقاع، كارول إبراهيم–كمنجة، لؤي بشارة-كمنجة شرقي، مهران مرعب–قانون، محمد كرزون–إيقاع، محمود كرزون–كمنجة، منتصر جباريني–كلارينيت، راشد زعرور–كمنجة.

علماً أن تسعة من هؤلاء الموسيقيين المشاركين في هذه الأسطوانة، كانوا من بين أكثر من ثمانين من خيرة الموسيقيين الشباب الذين قامت المؤسسة بدعم مسيرة دراستهم الموسيقى في معاهد وأكاديميات مهمة حول العالم.

وُلد بشارة الخل العام 1968 لعائلةٍ مُوسيقية، فبدأ يدرس العزف على آلة البيانو في جيلٍ مبكر، وبعد سنواتٍ عدةٍ، تعلَّمَ العزف على آلة الكمان.  وفي العام 1987، التحق بأكاديمية القدس للموسيقى، ليدرس موضوع التأليف الموسيقي، وكتب الكثير من الثلاثيات والرباعيات، وأعمالاً أُوركستراليةً عدة.  نُفذت أعماله في فلسطين وخارجها، كما فاز بالعديد من الجوائز كأفضل موسيقى مسرحية، وواكب موضوع الموسيقى المُحوسَبة منذ توفرت الحواسيب البيتية (1983) ليقوم بالكثير من التجارب والدراسات في موضوع الموسيقى الألغورثمية، دامجاً تقنياتٍ من الذكاء الاصطناعي AI.  وإضافةً إلى بعض الأفلام السينمائية، كتب موسيقى لما يزيد على مئة عملٍ مسرحيّ.  كما قام بتوزيع الكثير من الأعمال المحلية.  وأسس شركة (VSTLive) في العام 2017، المتخصصة بتطوير برمجياتٍ في مجال الأداء الموسيقيّ الافتراضي.

للاستماع إلى بعض المقطوعات:

  • مقطوعة منتزه

 

  • مقطوعة تعويذة

 

  • مقطوعة احتفال (خلال افتتاح مبنى القطان 2018)