Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "القطان" تستضيف حفل إطلاق كتاب الفنان يزن خليلي "البحث عن مواقع لتصوير فيلم"

"القطان" تستضيف حفل إطلاق كتاب الفنان يزن خليلي "البحث عن مواقع لتصوير فيلم"

استضافت مؤسسة عبد المحسن القطان، الثلاثاء 16 آب 2017 برام الله، بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون، حفل إطلاق كتاب الفنان يزن خليلي "البحث عن مواقع لتصوير فيلم"، تضمن حواراً بين الفنان، ومدير البرنامج العام في مؤسسة عبد المحسن القطان يزيد عناني، ونائب رئيس مؤسسة الشارقة للفنون ريم شديد، وعدد من الجمهور حول مضمون الكتاب.

 

وكتاب "البحث عن مواقع لتصوير فيلم"، نشرته مؤسسة الشارقة للفنون 2017، حيث تتمحور فكرة الكتاب حول "اختفاء طاقم إنتاج فيلم بشكل غامض في إحدى مدن الخليج العربي أثناء بحثهم عن مواقع لتصوير فيلم مقتبس عن رواية غسان كنفاني "رجال في الشمس" 1963، من صفحة الغلاف.

 

واستغرق البحث والعمل في هذا المشروع نحو 6 سنوات، وتضمن إطلاق الكتاب، ومعرض في "بينالي الشارقة "11، و"بينالي شنغهاي" 2016، وهو استمرار لعمل خليلي في محاولة لتوجيه الأنظار على صراع العمال اليومي في منطقة الخليج.

 

ويقول خليلي حول تجربته: "الكتاب لا يحاول أن يروي ما الذي حدث، أنا لا أعد نفسي كاتباً أو مخرجاً أو مصوراً، ولكن شيء آخر بينهم، وكنت أحاول البحث عن شكل جديد يسمح لي بإنتاج العناصر الثلاثة في الوقت نفسه، للإجابة عن مجموعة من الأسئلة التي كانت تدور في ذهني".

 

ووُلد خليلي في العام 1981 في سوريا، لعائلة فلسطينية، درس الهندسة المعمارية ويعمل في مجال الإنتاج الثقافي.  عُرضت أعماله في العديد من المعارض حول العالم، مثل "بينالي شنغهاي" 2016، و"بينالي الشارقة" 2013، و"بينالي فينيسيا" 2011، وزمن معلّق 2014 ... وغيرها.

 

من ناحيته، قال عناني، خلال النقاش: "المهم في مشروع خليلي ومشاريع فنية أخرى أنتجت عن الخليج، أنها تبحث في الجانب المعتم، البعيد عن الأضواء، فهنا نرى اختفاء بهذه الحالة، ومن هنا ننظر إلى دور الفن، وهل ينظر إلى الأنوار أم المناطق المعتمة ويحاول البحث فيها، فهذا أيضاً جانب آخر للاختفاء أراه في الكتاب".

 

 

بدورها، قالت شديد: إن إطلاق كتاب خليلي في فلسطين كان أمراً مهماً بالنسبة لمؤسسة الشارقة للفنون، مضيفة حول التعاون مع مؤسسة عبد المحسن القطان، "نحن نتقاطع في عملنا من خلال برامج مختلفة، ونتطلع إلى العمل مستقبلاً في مجالات متنوعة".

 

وتنظم مؤسسة الشارقة للفنون العديد من الأنشطة والفعاليات في منطقة الفنون التاريخية ومنطقة التراث بإمارة الشارقة في الإمارات، وكذلك المعارض التي تقدم أعمال الفنانين العرب والدوليين. كما تستضيف المؤسسة فعالية "لقاء مارس" السنوية، وتقوم بتقديم بينالي الشارقة مرة كل سنتين.