Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "القطان" تختتم حملة تبرعات لمستشفى المطلع

"القطان" تختتم حملة تبرعات لمستشفى المطلع

رام الله – (مؤسسة عبد المحسن القطان)

اختتمت مؤسسة عبد المحسن القطان يوماً مفتوحاً من الفعاليات الثقافية والفنية بعنوان "وقفات فنية" الأحد 3 تشرين الثاني 2019 لجمع التبرعات لصالح مستشفى المطلع ومرضى السرطان، في ظل وضع مالي صعب يمر به المستشفى. وبلغت قيمة التبرعات المقدمة مبلغ 33,036$، سيتم تسليمها للمستشفى مباشرة.

وجاءت هذه المبادرة استجابة للمبادرة المجتمعية التي تهدف إلى دعم وتثبيت المستشفى كمؤسسة مقدسية عريقة تقدم خدمات طبية أساسية للشعب الفلسطيني.

وكانت المؤسسة قد أطلقت نداءً يدعو الفنانين والمؤسسات والفرق الفنية إلى المشاركة في هذا اليوم، ولقيت الدعوة استجابة كبيرة من الفنانين والفرق الفنية والمؤسسات العاملة في الحقل الثقافي.  كما شهدت الحملة حضوراً جماهيرياً كثيفاً وإقبالاً مميزاً على التبرع للمستشفى.

وقالت فداء توما، المديرة العامة للمؤسسة إن "مؤسسة عبد المحسن القطان تشكر الفنانين والفرق والمؤسسات الفنية الذين شاركوا بعروضهم وفعالياتهم بشكل تطوعي من أجل إنجاح الحملة.  كما تتقدم بالشكر الجزيل للجمهور الذي قدم التبرعات السخية للمستشفى، في تعبير عن تضامن وتكاتف اجتماعي كبير يعبر عن شعور عميق بالمسؤولية".

وتضمنت فعاليات الحملة 27 عرضاً فنياً استمرت من الساعة 12 ظهراً وحتى 11:30 مساءً، شملت فقرات للأطفال تضمنت عرض سيرك قدمته مدرسة فلسطين للسيرك، وعرض مهرجين مع مجموعة عمو محمود، ومسرحاً تفاعلياً مع رائد خطاب ورمزي قندلفت، وعرضاً للدمى من المسرح الوطني الفلسطيني، وورشة رسم للأطفال مع الفنان محمد عموس، ورواية قصة مع مايا أبو الحيات، وحكايات شعبية مع سالي شلبي، وورشة عمل فنية مع منتدى الفنون البصرية، وقصة وأغنية قدمها الثنائي ميرا أبو هلال وجلال نادر، ومسرحية "هيطلية" قدمها مسرح الحارة.

أما فعاليات الكبار التي بدأت مساءً، فتضمنت عروضاً راقصة لفرقة (ستيريو 48)، وفرقة سرية رام الله، وحكايات شعبية مع سالي شلبي، وفرقة البيدر للدبكة، وعروضاً موسيقية لجمعية الكمنجاتي، وضرار كلش، ويسر حامد، وفرقة جوى.  كما قدمت عروض موسيقية لفرقة (دام)، والصعاليك، والفنان شادي زقطان، وجريس بابيش، وفرقة الإنس والجام، وشب موري، وفرقة سينابتك، وفؤاد وإلياس نمري.

وتوجهت مؤسسة عبد المحسن القطان بالشكر إلى كل ما ساهم في الدعم الفني والتقني خلال الفعالية: مطبعة جازمن، ستيج عنتر، إضافة إلى العديد من وسائل الإعلام التي ساهمت في نشر الإعلانات والتغطيات للحملة.