Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "القطان الثقافي" يختتم ورش "التكنولوجيا في حياتنا" لطلبة المدرسة الأميركية

"القطان الثقافي" يختتم ورش "التكنولوجيا في حياتنا" لطلبة المدرسة الأميركية

"من أكثر الأشياء التي تثير فضولي هي التكنولوجيا، وكل شيء يأخذني نحو الاستكشاف والتعلّم وجدته في الورشات" ... قال ذلك علي الزمار (16 عاماً) متحدثاً عن مشاركته في ورشات "التكنولوجيا في حياتنا"، التي أتاحت لنحو 38 طالباً وطالبة من المدرسة الأميركية-غزة، فرصة الانخراط في حيز تكنولوجي متنوع في مركز القطان الثقافي-غزة، على مدار ستة أسابيع متتالية، انطلقت في 2021/10/18، ونُظّمت في مقر المركز، مشتملة على موضوعات عدة؛ منها: الذكاء الاصطناعي، الطباعة ثلاثية الأبعاد، الإلكترونيات الذكية، برمجة الروبوتات.

من جانبها، أوضحت إيناس سلمي، معلمة التكنولوجيا في المدرسة، أن الورش ساعدتها في تسهيل دورها كمعلمة في شرح المنهاج الدراسي الذي يفتقد إلى الجانب العملي، مبيّنة أن الورش حققت الاستفادة لشعبتين من طلبة الصف الحادي عشر بالمدرسة، بما قدّمته من موضوعات مهمة وحيوية، حيث تعرفوا فيها على تطبيقات تكنولوجية بشكل ملموس، الأمر المفقود في المدرسة، وعلى الرغم من وجود مختبر حاسوب، فإن "القطان" كان دوره تكاملياً، لإثراء دور المدرسة لتشجيع الثقافة التكنولوجية بين أوساط الطلبة.

وأضافت: "الطابعة ثلاثية الأبعاد، ولوح الأردوينو، والروبوتات أدهشت طلابنا، إذ لم يسبق لهم أن تعرفوا على أجزائها أو جربوها ... أما الآن فأصبحوا قادرين على برمجتها".

ويهدف مركز القطان الثقافي-غزة من خلال هذه الورش إلى إتاحة فضاء تكنولوجي لليافعين الشغوفين بمجال البرمجة والتصميم وتوظيف التكنولوجيا كأداة تعلم، لتعزيز مهارات التفكير التصميمي لديهم، وحل المشكلات، والعمل ضمن فريق.