Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار "التربية والتعليم" و"القطَّان" تطلقان المرحلة الأولى من برنامج توظيف الدراما في التعليم

"التربية والتعليم" و"القطَّان" تطلقان المرحلة الأولى من برنامج توظيف الدراما في التعليم

ضمن اتفاقية الشراكة بين وزارة التربية والتعليم ومؤسسة عبد المحسن القطَّان، عقد، في مقر مركز القطان الثقافي-رام الله، أول المساقات التدريبية لمشرفي المرحلة الأساسية (1-4) في توظيف الدراما في التعليم-عباءة الخبير، وذلك في إطار المرحلة الأولى ضمن برنامج توظيف الدراما في التعليم الذي تنفذه وحدة التكون التربوي/برنامج الثقافة والتربية في المؤسسة، بدعم مشترك بين "القطان" ومؤسسة دروسوس.

وشارك في المساق، الذي استمر على مدار 3 أيام (26-28 تموز 2021)، 20 مشرفاً/ة تربوياً/ة من مديريات التربية والتعليم في المحافظات الشمالية، تعرفوا خلاله على مبادئ واستراتيجيات عامة في مجال الدراما-عباءة الخبير، وعناصرها، وأساسيات في التدريب ضمن هذه المنظومة، بهدف نقل الخبرات إلى المعلمين في مراحل لاحقة.

وافتتح المساق الوكيل المساعد/مدير عام الإدارة العامة للإشراف والتأهيل التربوي الأستاذ أيوب عليان ممثلاً عن الوزارة، بحضور كل من الأستاذ مرعي الصوص مدير دائرة التدريب التربوي، والأستاذ مراد عبد الغني رئيس قسم تدريب المرحلة الأساسية.

وعبر عليان عن اعتزازه بالشراكة والتعاون مع مؤسسة عبد المحسن القطان كمؤسسة وطنية وتربوية رائدة في مجال التطور المهني للمعلمين ورفع كفاياتهم المهنية، وبالتالي تحسين الممارسات التعليمية التي تعود بالأثر الإيجابي على الطلبة، مشيراً إلى أهمية مثل هذه المساقات لتطوير قدرات وخبرات المشرفين في مجال استراتيجيات التدريس، بشكل عام، واستراتيجيات التدريس المتمركزة حول المتعلم بشكل خاص.

وأكد عليان على الاهتمام الذي توليه الوزارة بالمرحلة الأساسية كونها مرحلة التأسيس، وتمكين الطالب من الكفايات الأساسية التي تعد منطلقاً وركيزةً لتعلم الطالب اللاحق، مشيراً إلى ضرورة توظيف استراتيجيات تدريب محببة لدى الطالب وجاذبة له في هذه المرحلة، مشيراً إلى أن الدراما تعتبر واحدة من الاستراتيجيات الفاعلة في هذه المرحلة، وبالتالي لا بد من رفع كفايات المعلمين في هذا المجال.

بدوره، رحب مدير وحدة التكون التربوي في المؤسسة د. نادر وهبة بممثلي الوزارة والمشرفين، معبراً عن اعتزازه بهذه الشراكة الهادفة إلى مشاركة خبرات الفريق المختص في المؤسسة للمشرفين، وتعميمها على أكبر عدد من معلمي المرحلة الأساسية في مواقعهم.

وقاد المساق وهبة والمختصون التربويون من المؤسسة مالك الريماوي، وفيفيان طنوس، ومعتصم الأطرش.

ويمهد هذا المساق لورشات عمل لاحقة مع المشرفين بهدف التخطيط والتطبيق مع المعلمين داخل صفوفهم على مدار العام الدراسي القادم.

يذكر أن اتفاقية الشراكة بين وزارة التربية والتعليم و"القطان"، تأتي في إطار الاهتمام المشترك بالنوعية وجودة التعليم والتنمية المهنية للمعلّمين، بما ينسجم والخطة الاستراتيجية لوزارة التربية والتعليم للإسهام في بناء قدرات المعلمين وذوي العلاقة وفقاً لاحتياجاتهم التي تحددها الوزارة، وأولويات العمل، على أن يتم تنفيذها في مديريات التربية والتعليم على مدار ثلاث سنوات.