التواصل

يرتكز مسار التواصل على مجموعة من البرامج تهدف إلى خلق شبكات من التواصل والاتصال مع قطاعات واسعة من الجمهور والجغرافيا الفلسطينية الممتدة.  يفتح هذا المسار المجال لفنانين وأكاديميين ومفكرين وناشطين وفاعلين ثقافيين، وقيميين ومجموعات للتقدم بمقترحات بما يتناسب مع التيمة المعلنة، وبالتوازي مع خطة عمل لتفعيل دور القطاع الجماهيري العريض في الإنتاج والتخطيط ونقد المعرفة المنتجة عن هذه البرامج، وينقسم مسار التواصل إلى: