مقتطفات من المشاركين

"لم يكن عندي اهتمام لسماع قصص الأطفال، وإنما كنت أسرد لهم القصة لأنها شيء مسل ويستفيدون منها بشكل عام دون الخوض في تفاصيل.  لكن بعد المساق، سأحاول أن أسمع قصص الأطفال وأن أشجعهم على سردها".

المعلمة أسماء كنعان، من روضة معاذ بن جبل

 

"أصبحت رؤيتي للقصة حتى لو كانت بسيطة جداً مختلفة تماماً عما كنت عليه سابقاً، كنت أعمل على تحقيق أهدافي كمعلمة، ولكن الآن تغير مفهومي، فالطفل هو الأساس، فهذا عالمه المتخيل".

المعلمة رشا موفق، من روضة الأوائل النموذجية

 

"الفائدة كانت كبيرة وعميقة، وبخاصة فيما يتعلق بالمكان والزمان ولعب الأدوار، والوقوف عند لحظات مركزية في القصة تنقلنا مع الأطفال إلى مكان آخر".

المعلمة فاطمة عموري، من روضة المنهل

 

"تحققت لدي معرفة جديدة لم أكن استخدمها مع الأطفال خصوصاً، عندما كنت أحكي لهم قصة كنت أقلد أصوات وأغيرها وأخطو خطواتي في الصف وأقوم بكل الأدوار الموجودة، ولكن بعد مشاركتي في المساق جعلتني أدرك أن الطفل ليس فقط متلقياً، بل يمكنه تأدية نشاطات ولعب أدوار تكون ممتعة وترتقي به".

المعلمة وداد الهندي، من روضة نزهة المتقين

أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
25
26
27
28
29
30
1
 
 
 
 
 
 
 
2
3
4
5
6
7
8
 
 
 
 
 
 
 
9
10
11
12
13
14
15
 
 
 
 
 
 
 
16
17
18
19
20
21
22
 
 
 
 
 
 
 
23
24
25
26
27
28
29
 
 
 
 
 
 
 
30
31
1
2
3
4
5