الثقافة السينمائيّة في المدارس

 

يشكّل إعداد الأفلام سياقاً لتعلّم آليات بناء المعنى وتطوير الأفكار والتعبير عنها بصور مختلفة، إضافة إلى موضوع تعلّم بحدّ ذاته: "كيف نصنع فيلمنا الخاص؟".

 

كانت المحطّة الأولى لبرنامج الثقافة السينمائيّة مع طلبةٍ في صفوف المرحلةِ الإعداديّة، ليقومَ الطلبة أنفسهم بإقامة مهرجان أفلامٍ في بلداتهم بتنظيم من المدرسة والمعلّمين، فيختارون الأفلام ويصمّمون المواد الدعائية وصولاً إلى تحضير القاعات المناسبة للعرض.

 

اتّخذ المشروع مدى أوسع لاستخدام السينما في التعليم، فانطلقت مرحلة جديدة في تشرين الأوّل 2016، بالشراكة مع مبادرةِ مدرستي/فلسطين، لإنتاج الأفلام كسياقٍ للتعلّم، شارك فيه معلّمون من القدس ونابلس والخليل ورام الله، عبر انخراطهم في برنامجٍ تدريبيّ على مدار 6 شهور، فخاضوا تجربة إعداد أفلامهم الخاصة بجميع تفاصيلها؛ ابتداءً من إيجاد الفكرة وكتابة السيناريو والتصوير والمونتاج، بإشراف من باحثي برنامج البحث والتطوير التربوي/مؤسّسة عبد المحسن القطان ومخرجين سينمائيّين محليّين، لينقل بذلك المعلّمون التجربة للطلبة بالتزامن مع فترة التدريب.

 

أنتج المعلّمون المشاركون خلال المشروع فيلماً خاصّاً بهم، كانوا فيه مؤلفي النصّ والمصوّرين والمخرجين والممثلين، ثمّ أنتجوا أفلاماً مع طلبتهم حول مواضيع متنوّعة منها الفقر، وتوبيخ بعض المعلّمين المستمرّ لطلبتهم، وضرر التدخين، وعبء الواجبات المدرسيّة التي تمنع الأطفال من فرصٍ كثيرة للاستكشاف والاستمتاع بسنين طفولتهم.

أحد اثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
25
26
27
28
29
30
1
 
 
 
 
 
 
 
2
3
4
5
6
7
8
 
 
 
 
 
 
 
9
10
11
12
13
14
15
 
 
 
 
 
 
 
16
17
18
19
20
21
22
 
 
 
 
 
 
 
23
24
25
26
27
28
29
 
 
 
 
 
 
 
30
31
1
2
3
4
5