Home المحطّة التاسعة: محتجزون في العاصفة الثلجيّة

المحطّة التاسعة: محتجزون في العاصفة الثلجيّة

استكشاف وإنتاج عبر المتخيّل

 

                        
  اللوحة من المصدر: https://www.wikiart.org/en/joseph-farquharson  

 

1. لحظاتٍ صعبة بعد مرور ساعاتٍ طويلة على العاصفة الثلجية

 

  • تزوّد الميسّرة الطلبة – من داخل دورها كباحثة مع الفريق- بالنصّ الثاني من النصوص، وتطلب منهم قراءته قائلة: هذا النصّ الثاني الذي وصلنا مما كُتب عن المسافرين.

 

بعد مضيّ يومٍ على العاصفة الثلجية، و لدى اقتراب ساعات المساء الأولى ، أيقن الركّاب أنّهم في خطرٍ محدق، فقد بدأوا يشعرون بأن أطرافهم تكاد تتجمّد، و عملوا على  إخراج كلّ ما في حقائبهم و ما يمكن جعله أغطية لهم، ولكنّ البرد كان يشتدّ أكثر فأكثر ، وخاصّةً لركّاب عربة الدرجة الأولى حيث كانت عربتهم واسعة مقارنةً بعددهم القليل، وبرغم المفارش الوثيرة التي تغطّي المقاعد والملابس الشتوية الجيّدة التي يرتدونها، إلا أن اتساع المكان بدا كأنّه سيقتلهم، لذا طلبوا مغادرة عربتهم والتوجّه للعربة المخصّصة لركّاب الد رجة الثانية، ولكن ركّاب هذه العربة أرادوا أيضاً الانتقال إلى العربة المخصّصة لركّاب الدرجة الثالثة، وقد عمّ الهَرج القطار.
 
تفاوتت قدرة ركّاب القطار على احتمال البرد، بعضهم كان أقدرَ على احتمال البرد من الآخرين، وبعضهم كان لديهم من الملابس والأغطية الجيّدة ما خفّف عنهم قسوة العاصفة، وبعضُهم كان لديهم أطعمةٌ جيّدة أيضا أمدّتهم ببعض الطاقة الحراريّة، ولكنّ الكثيرين منهم لم يحتملوا، وبدئوا يفكّرون في أنّ عليهم تدفئة أنفسهم بأيّ وسيلةٍ كانت.

 

  • تُدير الميسّرة جلسة نقاشٍ حول النصّ السابق، وحول حال الركّاب في العاصفة، واحتياجاتهم الأساسية، عبر عدّة أسئلة مثل:
  • ترى كيف كان حال الركّاب بعد مضيّ ساعات طويلة على العاصفة الثلجية؟
  • هل كان الطعام الموجود لرحلةٍ مدّتها ساعاتٍ قصيرة يكفيهم لأكثر من يوم؟
  • ترى ماذا احتاج الركّاب أيضا أثناء العاصفة الثلجية؟

 

  • تتّفق الميسّرة مع الطلبة على الرجوع للحالات السابقة التي أنتجوها عن الركّاب، إلى ما بعد مرور ساعاتٍ طويلة على بدء العاصفة الثلجيّة، وتطلب منهم عمل صورٍ ثابتة جديدة بأجسادهم، يعبّرون فيها عن حال كلّ مسافر من جميع العربات، حيث ستعمل الميسّرة على التقاط صورهم بينما يعملون من خلف الشاشات، وتجميعها لمعرضِهم - في حال التعلّم الوجاهي يمكن عمل صور ثابتة لمجموعات أيضا وتصويرها مباشرة.
  • تسأل الميسّرة الطلبة: لو أنّ ركاب القطار أتيح لهم الكتابة عمّا واجهوه في تلك الساعات، وكيف شعروا وبم فكّروا، ماذا يمكن أن يكتبوا؟ هل يمكن أن تكون هذه الكتابات ضمن معرضنا؟
  • تتّفق الميسّرة مع الطلبة على الكتابة عن حالة المسافرين، بأشكالٍ يرغبون فيها، قد تكون يوميّات شخصيّة، أو خواطر، أو شعر أو قصصٍ دوّنها أحد الصحفيين في العربات.. الخ.

 

حقائب سفر: ماذا كان يلبس الفلسطينيون وماذا كانوا يأكلون؟

المصدر

ملاحظة للميسّرة

هذا النشاط في حال أرادت الميسّرة والطلبة البحث والتعلّم عن ملابس الفلسطينيين في مطلع القرن العشرين والقرن التاسع عشر، وماذا كان طعامهم في ذلك الوقت بما في ذلك ما كانوا ينتجونه من مزروعات وصناعاتٍ قائمة عليها، في أماكن مختلفة في فلسطين.

 

  • تضيف الميسّرة:

"لنتّفق أنّ الركّاب قرّروا التضامن معاً، واتفقوا فيما بينهم على فحص حقائبهم، وما جلبوه معهم من بلداتهم وقراهم ومدنهم التي قدموا منها، من ملابسَ وأغطية، وكذلك من أطعمة يتمّ إنتاجها في تلك الأماكن سواء كانوا يحملونها لاستخدامهم الخاصّ، أو كهدايا لأشخاصٍ في المناطق التي يسافرون إليها، وبحيث يقرّر كل منهم ما يمكنه المساهمة به لركّاب القطار."

  • تتّفق الميسّرة مع الطلبة، على العمل عبر مجموعات في إنتاج:
  1.  حقائب سفر للركّاب، بحيث يتناولون الحالات والقصص التي صاغوها، حسب بلدة كل مسافر/ة. (قد يحتاجون لإضافة ركّاب آخرين).
  2.  ما يمكن أنّ هؤلاء المسافرين كانوا يحملونه معهم من ملابسَ وأغطية تعبّر عن السائد في تلك الأماكن في ذلك الزمن، سواء لاستخدامهم أو كهدايا.
  3. الأطعمة التي جلبوها وخاصّة التي تميّز تلك الأماكن، أو ربّما بعض الخضار والفواكه مثل الجوافة القلقيليّة، والبرتقال اليافاوي، والموز الريحاوي، والقمح السيلاوي.
  • تتفّق الميسّرة مع الطلبة، على إنتاج ذلك عبر: الرسم والكتابة، وجمع الصّور، وطرق أخرى يقترحونها، بحيث تعبّر عن حقائب المسافرين في القطار الذين قدموا من أماكن متنوّعة من فلسطين.
  • تطلب الميسّرة من الطلبة الانتباه، إلى أنّ المسافرين أيضا يتفاوتون في إمكاناتهم الماديّة، وبالتالي ستختلف نوعيّات الملابس والأطعمة تبعا لذلك.

 

  • تسأل الميسّرة:
  • ماذا نعرف عن طعام الفلسطينيين في ذلك الزمن؟
  • ماذا نعرف عن ملابس الفلسطينيين في ذلك الزمن؟
  • تزوّد الميسّرة الطلبة بالمصادر التالية:

 

مصادر للتقصّي والتعلّم

 

الزيّ التقليدي الفلسطيني

https://ar.wikipedia.org

ذاكرةٌ لن تُمحى: الملابس الفلسطينية

http://www.etlalty.com/873-2/

الزيّ الفلسطيني

http://info.wafa.ps/9011

أكل العمال في فلسطين

http://www.falestinona.com

ثقافة الطعام الفلسطيني

https://www.maan-ctr.org

 

ثوب من بيت جالا 1930

المصدر

ثوب للشتاء

المصدر

الكبّة والصفيحة الفلسطينيّة

المصدر

غطاء للرأس من أوائل القرن العشرين

المصدر 

ملاحظة: الصور أعلاه توضيحيّة من المصادر السابقة وليست للتوظيف في النشاط

 

<<<<<< المحطة السابقة            المحطة التالية >>>>>>