Home المحطّة الثامنة: عطلٌ في محرّك القطار.. بداية الأزمة

المحطّة الثامنة: عطلٌ في محرّك القطار.. بداية الأزمة

التعلّم عبر صياغة مشكلات

                                                     

المصدر

 

1. عطلٌ في محرّك القطار قُبيل العاصفة

  • تتحدّث الميسّرة للأطفال عبر دورها المتخيّل كعضوٍ في فريق الباحثين:

يبدو أنّنا محظوظون، فلقد وصلتنا من بعض المهتمّين، نصوصٌ وقصصٌ تحكي عمّا حدث في تلك العاصفة، وما قبل العاصفة. غير معروف مصدر القصص. رغم ذلك أعتقد أنّها تستحقّ أن نطّلع عليها، ونجرّب استكشافها وفحصها، قد تفيدنا في وضع تصوّرات وسيناريوهات لما حدث في القطار، ما رأيكم؟

  • تشارك الميسّرة الأطفال النصّ الأول من هذه النصوص:

 

لم تكن الأزمة التي واجهها ركّاب القطار، هي العاصفة الثلجيّة فقط، وإن كانت الأقسى. قُبيل ذلك بساعاتٍ، حدث أمرٌ كدّر صّفو ركّاب القطار جميعاً، فقد تعطّل القطار عندما حلّ المساء، في منطقةٍ بعيدةٍ عن العمران. وحينما كان المسؤول عن صيانة القطار متوجّها لفحص الخلل، زَلقت قدمه، وكُسرت ساقه، وصار عصيّا عليه التحرّك، سواء بنفسه أو بمساعدة الآخرين، وقد أمضى سائقُ القطار ومعاونوه في عربة الوقود، ساعاتٍ من الليل لمعرفة العُطل ومحاولةِ إصلاحه، كما تطوّع بعض الركّاب من الطلبة الجامعيين أن يساعدوا في ذلك، ولكن كان عليهم التعلّم عن بعض الأشياء من الشخص المصاب، والوقت أبدا لم يكن في صالحهم.
 
وبينما ركّاب القطار لا يستطيعون النوم، وتغلبهم مخاوفهم وهواجسهم فيطلّون من القطار تارة، ويقتربون من غرفة المحرّك تارة، كانوا يستشعرون خطراً آخر يترصّدهم. كانت بوادر ليلة باردةٍ قد بدأت في الظهور، وفاجأهم ما هو غير متوقّع وغير مرغوب، ريحٌ قوية صارت تعصف بالمكان، وانخفاضٌ كبيرٌ في درجات الحرارة، وصوتُ عاصفةٍ تقترب، حتى أنّهم صاروا يستمعون لأصواتِ اهتزاز العربات وارتطام المصابيح، وتَكتَكة الأخشاب في جوانب العربات، وبعض النوافذ بدَت كأنّما ستخلعها قوةٌ ضخمةٌ ما، وفجأة:
 
بدأ الثلج يتساقط بكثافة، وصار اللون الأبيض شيئا فشيئا يتراكم من حولهم!

 

  • تطلب الميسّرة من الأطفال قراءة النصّ، وتستمع لتعليقاتهم وتشجعهم على التساؤل حوله، والتفكير فيم يمكن أن يفيدهم النصّ في عملهم.

 

لحظة بدء العاصفة الثلجية بينما المسافرون يواجهون تعطّل القطار

 

صور ثابتة وأصوات في الرأس وعلى الورق

  • تتّفق الميسّرة مع الأطفال على: العودة للتفكير في ركّاب القطار الذين صاغوا قصصهم من قبل، والذين سافروا لغاياتٍ ملحّة لا تحتمل أيّ تأخير، وأن يركّزوا تفكيرهم على تلك اللحظة التي رأى فيها ركّاب القطار الثلج وقد بدأ بالتساقط فجأةً وبكثافة، بينما هم ينتظرون بقلقٍ شديدٍ إصلاح محرّك القطار المعطّل.
  • تتفّق الميسّرة مع الأطفال على تجريب أن يكونوا هم فعلا في تلك اللحظة الدراميّة، بحيث يفكّرون في:
  1. ماذا كان يفعل الشخص- الذي سنكون بدوره- في اللحظة التي رأى فيها الثلج؟
  2. لماذا كان يفعل ما يفعله؟
  3. بم صار يفكّر في تلك اللحظة.
  • يجرّب الطلبة أداء تلك اللحظة معا، وتجميد أنفسهم كأنّما التقطت لكلّ منهم/لهم صورة فوتوغرافية في تلك اللحظة.

 

  • تطلب الميسّرة منهم، وباستخدام بطاقة ورقيّة، رسم ذلك الشخص الذي كانوا في حالته، والكتابة عمّا دار برأسه في تلك اللحظة، والكتابة أيضا عما كان يفعله عند الجزء ذي العلاقة من جسده، بحيث تكون هذه الرسوم والكتابات ملائمةً ليستخدموها في معرضهم للمتحف الفلسطيني.
  • في حالة التعلّم الوجاهي، قد يعمل الطلبة على رسم جداريّة لهذا الموقف ومكوّناته في المكان، ويضيفون لها رسومهم للركّاب وما دوّنوه حولهم، أو قد يعملون عبر الشاشات على تجميع ودمج ما رسموه ودونوه في لوحة فنّية أو عدة لوحات.

 

 

2. إنتاج مخطوطة مشكلات تقنيّة لمسؤول صيانة القطار

 

  • تسأل الميسّرة من داخل دورها المتخيّل كباحثة:

 هل من المحتمل أن ركّاب القطار من الطلبة الذين تطوّعوا للمساعدة في إصلاح المحرّك، سيتمكّنون من معرفة الخلل في القطار؟ هل يمكنهم إصلاحه؟ كيف ذلك يا ترى؟

  • تتفق الميسّرة مع الأطفال على سيناريو – ربّما يقترحه أحد الأطفال ويكون هديّة مسبقة لها: لنفترض أنّ ما حدث كالتالي:

قام الشخص المسؤول عن صيانة المحرّك، بعد إصابته، بعمل مخطوطةٍ، رسم فيها أجزاء المحرّك للمتطوّعين من الركّاب، وشرحها لهم، وحدّد عليها المشكلات المحتملة، وطلب منهم بناء على ذلك تفحّص المحرّك لمعرفة الخلل، إذن سنحتاج لتلك المخطوطة لمعرضنا، وقد يكون هناك عدّة مخطوطات ورسوم عمل عليها هؤلاء المتطوعون.

  • تتفق الميسرة مع الأطفال على إعداد المخطوطة التي رسمها مسؤول الصيانة في القطار.
  • يعمل الأطفال على إنتاج المخطوطات والرسوم، وليتمكّنوا من ذلك تزوّدهم الميسّرة بالمصادر التالية للتعلّم عن آلية عمل القطار والمحرّك البخاري:

مصادر للتعلّم عن عمل المحرّك البخاري

1. كيف تعمل القاطرات البخارية- شرح للمحركّات البخارية

 

2. مادة عن آلية عمل المحرّك البخاري

https://www.arageek.com

3. مادة عن كيف تطوّرت فكرة عمل تكنولوجيا المحرّكات البخاريّة على مرّ العصور

https://www.hazemsakeek.net

 

ملاحظة للميسّرة

هنا سيتعلّم الأطفال عن آلية عمل المحرّك البخاري، باستخدام تقنية لصياغة المشكلات، حيث عليهم تحديد مشاكل أو أشكال ممكنة للأعطال قد تصيب المحرّك البخاريّ، عبر إنتاج رسومٍ تصميميّة لأجزائه أولا، ثمّ صياغة مواضع الخلل أو الأعطال المحتملة فيها.

 

 

3. نشاط: صنع محرّك وقطار بخاريّ في البيت

هذا النشاط للطلبة لتعميق التعلّم عبر أنشطة الصُّنع

  • تشارك الميسّرة هذه المعلومة: 

هل تعرفون أن 95٪ من محطّات الطاقة النووية في العالم في يومنا هذا تستخدم محركّات بخاريّة لتوليد الطاقة؟!

  • من الممكن أن تتوسّع الميسّرة في استكشاف الأطفال وتعلّمهم عن أهميّة المحرّك البخاري في الثورة الصناعية.

 

  • تضيف الميسّرة: ما رأيكم أن نصنع محرّكاتٍ بخارية صغيرة في بيوتنا؟
  • تشارك الميسّرة الأطفال مقاطع الفيديو التالية:

 

1. كيفيّة صنع محرّك بخاري للطاقة الحرّة/غير المكّلفة في البيت

 

2. كيف تصنع قاطرةً بخاريّة في البيت

 

<<<<<< المحطة السابقة            المحطة التالية >>>>>>